الرئيسية » مسابقة الشعر العمودى » آخر معلقة.. لآخر سيدة خدر!.مسابقة الشعر العمودى بقلم / رشيد دحمون من الجزائر

آخر معلقة.. لآخر سيدة خدر!.مسابقة الشعر العمودى بقلم / رشيد دحمون من الجزائر

مسابقة مهرجان همسة الدولي 2016.
الجزائر – المدية
رقم الهاتف: 0776272149.
شعر فصيح..
آخر معلقة.. لآخر سيدة خدر!

رشيد دحمون.

آخرُ معلّقةٍ لآخرِ سيّدة خِدْر..
01 ـــ
أ (خديـج) إنّ المَـرْء يُـعْـذَرُ إنْ هَـوَى
و أنَـا فُــؤَدِاي.. مِــنْ هَــواكِ تَــوَرّمَـا
شَـربَ الطّهـارَةَ مِنْ عُيونِـكِ خلْسَة
و العـيـنُ تفْـضـحُ دُون أنْ نَـتَـكَـلّـمَا
سَـافَـرتُ في نـظَـراتِ قلْبكِ أشْهُـرا
فَـرأيـتُ في وَضـحِ النّـهَـارِ الأنْجُـمَـا
و قـرَأتُ في لـوْنِ الخِـمارِ قَصَـائـدِي
تلْـك الّتي ألْبـسْـتِـها لـوْنَ الـسّمَـا
و حِـجـابُـكِ البُنّـيُّ أمْسـى مُلْهِمِي
و أنَـا الّـذي مَا احْتَجْتُ يـومًـا مُلْهِمَا
نَـارُ الـمَـشـاعـر تُـسْتـثـارُ بِـنـظْـرة
لِتَصيـر فِي دِيـنِ القُـلـوبِ جَـهـنّـما
فـإذا جَـهَـرْنا بِالهَـوى.. خِـفْـنا الجَفَا
و إذا سَكتْـنَـا قـدْ نُبشّـر بِـالـعَـمَى
02 ـــ
أ (خَديجُ) عِيشي في القَصيدةِ لحْظَة
و تَقَمّـصِـي دورَ الّـذي نَـزَفَ الـدّمَـا
و لْـتَـعْـذُري آهَ الـجَـريـح.. و عَقْـلـهُ
إذْ لـمْ يـكُـنْ في قـلْـبِـه مُتَـحـكِّـمَا
عِيشي كمَا عـاشَ القصِيدة أشْهُرا
يشدُو.. يُـؤلّـفُ.. ثُـمّ يَحْـذِفُ مُرْغَمَا
و تَـراهُ مِـنْ خـلْـفِ الـدّفَـاتِـر بَـاحِـثـا
عَـنْ أحْـرُفٍ كَي لا يعُـودَ.. فـيُـهْـزَمَا
يَـتَنفّسُ الأشعَـار.. يشْـربُ بـحْـرَها
و يمُوتُ رغْـمَ الخُلْـدِ.. موتًـا مُبْـهَـما
هـوَ ليْـس كَالطّفْـل الصّغيرِ.. يَـحُـزّهُ
في نفْسهِ.. في أنْ يُحِبّ.. و يَكْتُـمَا
إنْ هـامَ بـالأجْـفَـان.. جـاءَ مُـصَــرّحا
و مُـصـارحًـا.. مِنْ دُونِ أنْ يَتَلَـعْـثَـمَا
03 ـــ
آمنـتُ بالشّـعْـر الفَصِـيـحِ.. فـآمِـنِي
مِثْـلِي بِـهِ.. كَـيْ لا يعِيـشَ مُـيَـتّـمَا
و لْتَكْفُرِي إنْ شِئْتِ بِي و مَشَاعِري
لا عـاشَ مَـنْ جَعَـل القصيـدَ مُلَغّـمَا
الـلّـهُ خَـيّــر لِـلـقَـصَــائــدِ حَــامِــلا
فتعلّقَتْ بِـي.. كَالـبَـلابِـلِ بِـالسّمَـا
فَمنحْتُها رُوحِي.. و كُـلّ مَشَـاعِرِي
و جَعَلْـتُـها لِـدُروبِ قَـلـبِـي مَعْـلَـمَا
إنْ كـانَ مَـنْ عشِقَ القصيـدَةَ آثِـما؟
فـأنَـا سَأبقَـى طولَ عُمْري مُجْرِمَا
يـكْـفـي فُــؤادي أنْ يُـصـافِـي رَبّـهُ
يَكْيفهِ أنْ يحْـيَـا.. و يُـدَفَـنَ مُسْلِمَا
04 ـــ
هَـذي الـقبيـلـةُ يَا (خَـديجُ) أسِيرَة
و لِأجْلَ هَذا الأسْـرِ قـدْ تَهِـبُ الدّمَا
تـرْمِي قَـوافِـيـها.. تُـمَـجّـدُ جَـهْلَهَا
و شِعَارُهَا:(عِشْ كَالدّواب لِتَسْلَمَا)
إنْ طَـار مِـنْ بيْـن الزّواحِـفِ شَـاعـِر
قالُوا: (سَليطٌ.. أحْمقٌ.. لنْ يَفْهَـمَا)
سـدّوا عَـلـيْــهِ وغـلّـقُـوا أبْـوابـكُـمْ
و اللهِ لَـنْ نـنْــسَــاهُ حـتّى يَـنْدَمَـا
سيَعِيـشُ كَالطّيـرِ المُـدمَّـر عُشّـهُ
و يصِيـرُ مِـنْ بَعْـدِ الفَصـاحـةِ أبْكَـمَا
و أنَـا مُـحَــال أنْ أسَـلّــمَ دفْـتَـري
لمُثَـبّـطٍ.. و إذا منَـحْـتُ.. فعَـلْـقَـمَا
جافَيْـتُ فِي الأشْـعَـار كُـلّ ردِيـئَـة
و رَكِبْـتُ مُنـذُ طُفُولتِي ظَهْرَ السّمَا
05 ـــ
أ (خَديجُ) أدْري أنّ شعْـري بِـدْعَـة
و بِأنّنِي مِنْ قَذْفهِمْ.. لَـنْ أسْـلَـمَا
سيشيعُ بيْـنَ النّاسِ أنّـي عَـابِـث
أتْـلُـو القَـصَـائـدَ للفَـتَـاةِ.. لتُـغْـرَمَـا
أنّي أمَـارس بِـالحُـروفِ خَـدِيـعَتِي
و جَـزَاءُ مِثْلي: (أنْ يَعِيـشَ مُكمّمَا)
لكنّنـي طلّـقـتُ مُـنْـذ طُـفُـولَـتِـي
مَا قِيلَ عنّي.. كَيْ أعِيشَ مُكَـرّمَـا
لوْ أنَّ عَبْـدًا قـدْ نَجَا مِـنْ قَـذْفِهمْ
لنَجَا الهُدَى (صَلّى علْيهِ وسَلَمّا)
سَأعِيـشُ كَالصّقْـر المُحلّق عَاليَـا
مَـا ضرّنـي أنْ يقْذِفُـونِي بِالدُّمَى؟
قَـدَرُ الـمَـعَـالِي أنْ تَضِيـقَ دُرُوبُهَا
و أنَـا شِعَارِي (قدْ خُلِقْتَ لِتَحْلُمَا).
ـــــ

تعليقات

تعليقات

عن همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

شاهد أيضاً

المظلمة ..معلقة الموت القصيدة الفائزة بالمركز الثانى مكرر فى مسابقة الشعر العمودى بمسابقات همسة 2017 للشاعر الجزائرى / عادل بوبرطخ

المظلمة ..معلقة الموت القصيدة الفائزة بالمركز الثانى مكرر فى مسابقة الشعر العمودى بمسابقات همسة 2017  للشاعر …

2 تعليقان

  1. جميل..

  2. لعبيدي بوعبدالله

    قصيدة تشد القارئ، اهنئك عليها، وأتمنى لك كل التوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *