الرئيسية » السيناريو والحوار » آدم . مسابقة السيناريو والحوار بقلم / محمد الميالى من العراق

آدم . مسابقة السيناريو والحوار بقلم / محمد الميالى من العراق

للمشاركة في المهرجان
الاسم : محمد الميالي
البلد : العراق
فئة المشاركة : السيناريو والحوار
فلم آدم
م/ 1
ن خ شارع في زقاق
الكاميرا على أقدام رجل خطوات ثم تكشف الجسد
تدريجيا حتى تظهريده تمسك بشيء ما في الجيب
ثم انتقالة تلت أب حتى رأسه يتوقف متلفتا
يتضح أنه رجل فيه جنون .. يشعل سيجارته ويسحبها بعمق
ثم يجلس مستندا الى حائط يجتمع فيه الظل والشمس
تقسم وجهه .. مع مؤثرات معينية تشير للبؤس
cut
م/2 ن خ نفس الشارع
مجموعة أطفال يلعبون ويتسابقون والفرح واضح
لقطات متنوعة للأطفال
cut
م/3 عودة ل م/1
حيث يركز الرجل المجنون واسمه آدم على لعبة الأطفال
يخترق نظره العمق من بين أقدام الأطفال ليشاهد رجل
واحدة بالعمق لطفلة … يشده المنظر يحاول التأكد لكن
أقدام الأطفال تحجب عنه الرؤيا الكاملة .. يطفيء سيجارته بالأرض
يميل بنظره لليمين يكتشف أن البنت وهي جالسة تتأمل بحزن
مايجري .. يكورذاته ويتقرفص ويضع رأسه بين قدمية
بعد تأثر واضح وتمتمة غير مفهومة ..
cut
م/4 ن خ نفس المكان
تظهر البنت وهي جالسة على دكة باب بيت
مبتورة الساق .. مع مؤثر وقع أقدام
ينفرج الكادر وإذا بالمجنون يخطو خطوة واحدة و
يقف عندها … ثم يجلس بالقرب منها مبتسما
تبادل نظرات بزاوية كلوز تتسارع حتى تغور
الصورة في مشهد فلاش باك مرتبك
cut
م/5 ل خ شارع
صورة مرتبكة من عمق خيال المجنون تبين
بسرعة لقطة للطفلة وهي مسجاة في مكان
حادث انفجار ..
من خلال لقطة بروفيل من وجهة نظر المجنون
وهو يسير بسرعة من جانبها .. يقع نظره على
وجهها .. وهي متألمة .. حيث يحملها شخص ما
لايظهر في الصورة فقط وجهها
cut
م/ 6 عودة الى م / 4
الصورة المرتبكة تعود سريعة ثم يظهر المجنون والبنت .. تستقر اللقطات اللكلوز المتسارعة
تلت داون ليده التي تمسك ذالك الشيء المجهول
في جيبه من الخارج .. ثم ينهض ويغادر الكادر
cut
م/7 ن خ أمام مركز اطراف اصطناعية
يقف المجنون يتأمل في المركز والاطراف المعروضة حتى يستوقف نظره
احد الاطراف .. بلقطة أوفر تجمع جزء من نظره مع الطراف المشخص
cut
م/ 8 ن خ شارع في نفس المكان التي تظهر فيه
محلات .. حيث تستقبله الكاميرا وهو يقترب من
محل صياغة مجوهرات ..
cut
م/ 9 ن د محل مجوهرات
يدخل المجنون مرتبك نوعا ما يتلفت .. بلقطات مختلفة
يصل لصاحب المحل .. يجذب انتباهه ..
الصائغ
ها خير ؟؟؟ شكو
تبدو علامة الغضب على المجنون ثم يسترخي قليلا
وتنزل الكاميرا لتكشف ببطيء ماسيخرج من جيبه
حتى تخرج القلادة الذهبية بكامل صورتها من بين قطع قماش
فيضعها على طاولة العرض .. فيستغرب الصائغ
الصائغ
استلم يابه .. هاي منين سرقتهه ؟؟؟
فيلتفت رجل آخر للكلام الذي يطرق آذنه الكلمتين الأخيرتين فيرى المجنون
الرجل
أهلا آدم .. اشلونك آدم . من زمان ماشفتك
آدم
أهلا عمو … الحمد لله .. اي اي زين زين
فيبتسم الرجل ويشير برأسه الى صديقه الصائغ بقبول العرض
تمتد يد الصائغ فتسحب القلادة وتضعها على قبان الذهب لمعرفة الوزن
مع لقطة فرح للمحنون ,, وابتسامة بوجه الرجل
يتم دفع المبلغ للمجنون ويمسك به بلهفة وانتشاء ثم يغادر وتلاحقه نظرات
الصائغ وصديقه .. وبنظرة عين الأستفسار من قبل الصائغ لصديه
الرجل
لاتستعجل الأمر ابو احمد .. هذا الشاب
فقد زوجته في حادث انفجار
cut
م/10 ل خ اسعاف .. فلاش باك
تسير الأسعاف بسرعة …. مع مؤثرات
cut
م/11 ل د اسعاف
يظهر آدم في الأسعاف وقد خلع جاكيته وقد وضعها على منتصف جسد
زوجته المسجاة على سدية الاسعاف .. وهي منطلقة
تبدو عليها علامات الأصابات والحروق الا أن الجزء الأهم والأكثر تعرضا
هو من الصدر الى القدمين … كما تكشف الكاميرا بلقطات سريعة آثار
على وجه آدم … فيما تظهر القلادة على عنقها .. بلقطة معينة
cut
م/12 عودة الى مشهد الصائغ
حيث الأصغاء من قبل الصائغ لصديقه وهو يروي الحادثة
الرجل
وعلى أثرها فقد زوجته ووووو فقد عقله
وبقه متمسك بهاي الذكرى
حيث يحمل القلادة ويتأمل بها …
بس مااعرف السبب اللي خلاه يبيعهه
cut
م/13 ن خ مكان البنت المعوقة
لقطة للبنت وهي تراقب شخصا ما قادم لها حيث تبتسم مع مؤثر صوت أقدام
تقترب شيئا فشيئا … حتى تشهق نظرها للأعلى ثم ينزل مع جلوس الشخص
الذي لايظهر .. حتي يستقيم نظرها مع وجهه .. حركة للكاميرا لتكشف الشخص
وهو آدم المجنون .. ثم ينفرج أكثر فيظهر طرف بيده لها .
cut
م/14 ن د المكان – داخل المستشفى
ومضات سريعة من ذاكرة آدم … حيث يظهر انه كان طبيبا متخصصا في الاطراف الاصطناعية وهو يركب طرف لطفلة اخرى ..
Cut
م/15 ن خ المكان – عودة لمشهد13
يصل آدم الى الطفلة فيشير لها بكشف مكان البتر .. وهي فرحة مستغربة مترددة .. فيلبسها الطرف بطريقة الطبيب المتخصص .. تحاول الطفلة النهوض .. ثم تنظر لباب دارها وبعدها نظرة صوب آدم وهو فرح ..ثم لقطة للطفلة ةهي تنظر واقفة باتجاه الطرف الجديد .. ستوب
النهايـــــــــــــــــــــــــــة
سيناريو وحوار : محمد الميالي
للاتصال : 009647711160141

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

الفضيلة . مسابقة السيناريو والحوار بقلم / شفيقة لوصيف من الجزائر

المسرحية بعنوان : ” الفضيلة ” تتكون المسرحية : من فصل واحد بقلم : شفيقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *