أخبار متنوعة

(أبو ذر جاء متأخرا) قصيدة للشاعر / عباس بانى المالكى . العراق

(أبو ذر جاء متأخرا)

 

 (1)

وطنيون  كلُهم… ؟؟؟؟

إلا الوطن …!!!!

 

(2)

أرادوه …..

حار ….

ومكسب…

ورخيص…

حَار …. قفزوا فوقَ الجدار

ليغسلوا جراحَ الوطنِ

بالماءِ الأسودِ

ويلعبوا النردَ معَ الأسلاكِ الشائكةِ …!!؟

مكَسب…. سرقوا القمرَ

وهو نائمٌ على سريرِ بلادي…؟؟؟!

رخيص …لكي لا يدفعوا بدلَ  الآجارِ

سكنوا في منطقةِ الأشجار

غادرتْ جذورَها …

إلى بيوتٍ مقيمةٍ خارجَ الفصول ؟؟؟؟؟

(3)

مازال أبو ذر يتسولُ

 في زمنِ الجاهليةِ ….؟؟؟

 وفي زمنِ الجهلِ ….

الفرقُ بينهما ….
…. عبوةٌ ناسفةٌ

بدلَ تنورِ الخبز…؟؟؟!!!

(4)

 

 كان الوطنُ يتألمُ

وحين جاءوا ….،

مشى حافياً على الجمرِ

وهم يركبون الخيلَ

سباقاً إلى القصور ….؟؟؟

(5)

كلنا متهمون … ؟

بقتلِ الوطنِ …؟

حتى أنتَ …

لأنك تطّلعتَ إليه

 من نافذةٍ معتمةِ الضوء

وأخذته في حقائبكَ

إلى درجةِ الصفرِ

لتخنقه…؟؟؟؟

 (6)

كُنا في زمنٍ

يعرفُ كيفَ يجرحُ النهرَ

بسيفِ الماء …!!!!

والآنَ نحنُ في زمنٍ

يعرفُ كيفَ يعطشُ الماءُ

بسيفِ النفاق….؟؟؟؟

 (7)

 

آهٍ أيها الوطنُ الجميل

كلهم جعلوكَ  مرآةً …؟!!!!

ليروا كروشَهُم

وهي تكبرُ أخرَ النهار !!!!

 (8)

أعدموه

 لأنهُ كان حقاً

لا يرى الناسَ

إلا بالليلِ …

جاءوا ….

صبغوا كلَ المرايا

باللونِ الأسودِ

كي لا يروا أنفسَهُم

 وهم يسرقون …؟؟؟؟

(9)


كنا ننتظرُ الفجرَ

أن يأتي بعدَ الشمول

جاءوا …..

ردوا الفجرَ إلينا

عارياً من أثوابِ النهار

(10)

كنا نحملُ الأملَ

قبلَ الحلم….؟؟؟؟

لهذا جاءَ الحمارُ..،

يشاركُنا بحملِ

صخرةِ سيزيف

إلى مدنٍ عاريةٍ

 من القتل  …؟؟؟؟

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق