حوادث

أحمد حلمى طولان يبكى داخل الطائرة( أنا مظلوم ماعملتش حاجة)

البكاء كان رفقته طوال رحلة ضبطه في الطائرة، والتي استغرقت 50 دقيقة الدموع خانت أحمد ابن الرياضي الشهير حلمي طولان، والمتهم في قضية الاغتصاب الجماعي داخل فندق فيرمونت، خلال وصوله إلى القاهرة عائدًا من لبنان بعد أن تسلمته قوة أمنية من الإنتربول مع اثنين من المتهمين وهما الشقيقان  خالد وعمر حسين محمود إسماعيل.

وقالت مصادر أمنية إن نجل حلمي طولان انتابته حالة من الحزن طوال وجوده في الطائرة، وكان يبكي ويقول :”أنا برئ معملتش حاجة”

وأصدر النائب العام بيانًا بتاريخ 27-7-2020، أنه غادر اثنان من المتهمين البلاد وتبعهم أربعة آخرون في اليوم التالي، ثم غادر آخرهم يوم 29-7-2020.

وكشفت التحقيقات عن تمكن المتهمين من مغادرة البلاد قبل تقدم المجني عليها ببلاغها الرسمي إلى «المجلس القومي للمرأة» وإجراء «النيابة العامة» التحقيقات في الواقعة؛ بسبب الترويج لبياناتهم وصورهم بمواقع التواصل الاجتماعي قبل أن تتلقى «النيابة العامة» بلاغَ المجني عليها الذي تقدمت به إلى المجلس المذكور يوم 8-4-2020، علمًا بأن «النيابة العامة» فور تلقيها البلاغ أدرجت المتهمين الذين كانت بياناتهم مُتاحة وقتئذٍ على قوائم الممنوعين من السفر وترقب الوصول، ثم أدرجت الباقين فورَ توفر بياناتهم

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق