الرئيسية » الشعر والأدب » أعتذر..قصيدة بقلم / شادية قاسمى من تونس

أعتذر..قصيدة بقلم / شادية قاسمى من تونس

شادية قاسمى
أعتذر

أعتذر أنني أحببتك
و صنعتك في حلمي أهزوجة معتّقة
و سُمرة مجنونة لا تعرف التّعقل
أعتذر لأنني آلمتك بعشقي المزروع
في أوردتي
و أنك المصنوع من زبدة رقيقة
كيف ستصمد أمام نار يحرقها التّوهج
أعتذر أنني توغلت في ذراك نحو أقاص مرعبة
نحو أراض لا بوصلة دقيقة
تحدد أمكنتي في غيها
أعتذر لأنني بعت نفسي …في سوق نبض
كي أكون همسة
أو نغمة
أو لمسة
في سياق نصّك
أعتذر لأنني أعشقك كالنارللمجوس
تحرقهم و يسجدون خاشعين دون وعي
للهيب الأزرق
كيف أعود منك ؟
و ساعتي معدّلة
عقاربها تلسعني لأحيا إذا التقينا مرّة
و ساعتي تثاءبت إذا مضيت و لم تعد
تكسر تعَجْرف البِعَاد
فِي دقائقي
و لم تعُد تلملم أنوثتي
لم تعد لأشْمت في سَاعتي الحَمْقاء
أعتذر لأنّني أحببتك
سَكبتك عطرا على مِخَدّتِي
بخُورا ذائعا في عُتْمَتي
و جعلتك بيْن رفوف غربتي ملامِح
وَطَنْ
أعتذِر لأنّني موجوعة …موجوعة بك
و منك ,,,
و كلّي يئن
أعتذر لأنّني لا أملك في أضلعِي قَلبًا
بألْف بابْ
أخرج منْها مُبَلّلَة كالبَحْر كالصّدى اللّعين
كاليَبَابْ
أفتح نوافذ
ذلك الهوى الحزينْ
أقدّم القربان
غير أنّ الحٌبّ – يا قاتلي –
كالذّنب لا يعرف الغفران

شادية قاسمي – تونس

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

السيسى البطل..خاطرة بقلم / إبراهيم راضى

السيسى يا بطل رجعت لمصر الامن والامان بنحبك يا بطل علشان خلصتنا من حكم الاخوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *