الرئيسية » الشعر والأدب » أمتي الناس هتفهم.قصيدة للشاعر / طه ابراهيم

أمتي الناس هتفهم.قصيدة للشاعر / طه ابراهيم

طه ابراهيم

@@@@@@

بس إمتي الناس هتفهم

إن دين الله قبول

وإن بدأت ف أي سكه

إمشي فيها بالأصول

ضم أهلك والاحبه

ع المبادئ والشمول

ربي فيهم حب ربك

والموده …. للرسول

والسماحه ف المعامله

والمرونه ف العقول

خلي كل الناس تحبك

خلي كل الناس تقول

اللي فاهم دينه صالح

مش مكشر أو خجول

اللي فاهم دينه صالح

مش معفرت ولاّ غول

التدين مش جريمه

الجريمه ف العقول

اللي شايف دينه شده

واللي خايف م المغول

واللي فاكر نفسه فاهم

والشريعه شئ ماهول

لو هتسأل الف عالم

رد واحد ف الاصول

هو ده شأن اللي فاهم

كله خايف م الميول

اللي خايف نفسه تسرح

تحت رغبه أو فضول

واللي عامل نفسه تابع

أو مبدّع ف الغلول

تلقي كل الناس ف عينه

إما عاصي أو جهول

واللي شايف دينه سبحه

أو مقصر بنطلون

كل حآجه عنده بدعه

حتي لعبه ف الصالون

والاغاني …. والتسالي

حتي صورة أخناتون

تبقي واقف جنبه خايف

أي نظره ف العيون

أي غلطه أي همسه

أو حاكيت عن أفلاطون

تبقي هايف أو مهيس

أو مبرطع ف الجنون

تبقي عايز ميت مبرر

أو محاكمه … بالقانون

لأ يا شيخنا لأ يا سيدنا

أي فكره وأي لون

مين جنابك مين سيادتك

نفسي أعرف مين تكون

التشدد مش شطاره

أو مناسب للذقون

التشدد سكه غامضه

وسط هاله م الظنون

ربي أوصي بالتوسط

شرع ربي ف الشئون

والصحابه أولي منا

ف الشريعه والمتون

لو أمرهم يوم نبينا

كانوا زادوا ف الماعون

ربي أعلم بالنويا

أي حركه أو سكون

والخواطر … والخفايا

أي حركه ف العيون

ليه تخوف ناس بسيطه

م … العباده والذقون

خلي دين الله تسامح

خلي قلبك يوم حنون

خلي بسمه تملي وجهك

تفتح النور للعيون

خلي كلمه من شفيفك

تبقي واحه للسكون

خلي فعلك يبقي فكره

يبقي ثوره ع الجنون

عود يا شيخنا للسماحه

خش جوه ف الحصون

تلقي راحه من حبايبك

تلقي صدر الناس حنون

@@@@@@

بقلم // طه إبراهيم

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

“نجوم المجتمع” و”المشاهير” فى عيد ميلاد “دينا الشايب”

  احتفلت سيدة المجتمع ” دينا الشايب” رئيس نادى روتارى كايرو هايتس بعيد ميلادها وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *