الرئيسية » الشعر والأدب » أمتي الناس هتفهم.قصيدة للشاعر / طه ابراهيم

أمتي الناس هتفهم.قصيدة للشاعر / طه ابراهيم

طه ابراهيم

@@@@@@

بس إمتي الناس هتفهم

إن دين الله قبول

وإن بدأت ف أي سكه

إمشي فيها بالأصول

ضم أهلك والاحبه

ع المبادئ والشمول

ربي فيهم حب ربك

والموده …. للرسول

والسماحه ف المعامله

والمرونه ف العقول

خلي كل الناس تحبك

خلي كل الناس تقول

اللي فاهم دينه صالح

مش مكشر أو خجول

اللي فاهم دينه صالح

مش معفرت ولاّ غول

التدين مش جريمه

الجريمه ف العقول

اللي شايف دينه شده

واللي خايف م المغول

واللي فاكر نفسه فاهم

والشريعه شئ ماهول

لو هتسأل الف عالم

رد واحد ف الاصول

هو ده شأن اللي فاهم

كله خايف م الميول

اللي خايف نفسه تسرح

تحت رغبه أو فضول

واللي عامل نفسه تابع

أو مبدّع ف الغلول

تلقي كل الناس ف عينه

إما عاصي أو جهول

واللي شايف دينه سبحه

أو مقصر بنطلون

كل حآجه عنده بدعه

حتي لعبه ف الصالون

والاغاني …. والتسالي

حتي صورة أخناتون

تبقي واقف جنبه خايف

أي نظره ف العيون

أي غلطه أي همسه

أو حاكيت عن أفلاطون

تبقي هايف أو مهيس

أو مبرطع ف الجنون

تبقي عايز ميت مبرر

أو محاكمه … بالقانون

لأ يا شيخنا لأ يا سيدنا

أي فكره وأي لون

مين جنابك مين سيادتك

نفسي أعرف مين تكون

التشدد مش شطاره

أو مناسب للذقون

التشدد سكه غامضه

وسط هاله م الظنون

ربي أوصي بالتوسط

شرع ربي ف الشئون

والصحابه أولي منا

ف الشريعه والمتون

لو أمرهم يوم نبينا

كانوا زادوا ف الماعون

ربي أعلم بالنويا

أي حركه أو سكون

والخواطر … والخفايا

أي حركه ف العيون

ليه تخوف ناس بسيطه

م … العباده والذقون

خلي دين الله تسامح

خلي قلبك يوم حنون

خلي بسمه تملي وجهك

تفتح النور للعيون

خلي كلمه من شفيفك

تبقي واحه للسكون

خلي فعلك يبقي فكره

يبقي ثوره ع الجنون

عود يا شيخنا للسماحه

خش جوه ف الحصون

تلقي راحه من حبايبك

تلقي صدر الناس حنون

@@@@@@

بقلم // طه إبراهيم

تعليقات

تعليقات

عن همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

شاهد أيضاً

محلاك يانور النبى . قصيدة للشاعر / سامى فرغلى ( قربان المصرى)

محلاك يا نور النبي يا للي نورك نور حياتي وحبي ليك كان أختيار والهوى بيني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *