أخبار عالمية

أم وزوجها يجمدان طفلتهما بالفريزر بعد قتلها ضربا وبالسم

فى واقعة تتنافى مع طبيعة النفس البشرية، أهمل والدان فى رعاية ابنتهما الرضيعة حتى زهقت روح الطفلة، ولم يكتفيا بذلك بل استمر مسلسل عدم المسئولية وغياب الرحمة بوضع الطفلة بعد وفاتها في الفريزر.

وجدت الطفلة “حواء ليذرلاند”، ذات الـ 22 شهرًا في حالة تجمد، بعد أن تعرضت للضرب والتسمم على يد والدتها ووالدها، بحسب ما نشرت صحيفة “ذا مترو” البريطانية.

كانت الطفلة عانت من كسرين في الجمجمة و12 من كسور الأضلاع وتوفيت في النهاية بعد إعطائها جرعة مميتة من الكودايين السام في محاولة للتستر على إصاباتها.

تم سجن الأم أبيجيل ليذرلاندالتي تبلغ من العمر 26 عامًا، وشريكها توم كارد الذي يبلغ من العمر 31 عامًا، وحُكم على ليذرلاند بالسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف العام بسبب موت حواء، في حين صدرت أوامر إلى كورد بالسجن مدى الحياة لمدة لا تقل عن 20 عامًا بتهمة القتل.

واكتشفت القصة عندما طلب الوالدان الإسعاف بعد وفاة الطفلة بعدة أيام، لتأتي الإسعاف وتحمل الطفلة إلى المستشفى لعلاجها ليكتشف أمر وفاتها، بينما شك الطبيب المعالج في حالة الوفاة ووصفها بأنها غير طبيعية.

وقال الطبيب “أرو” إن الأشعة السينية اللاحقة كشفت عن وجود جمجمة مكسورة، كما خلص تحقيق أجري بعد الوفاة في مستشفى جريت أورموند ستريت في لندن إلى أنه “لا يوجد سبب طبيعي للوفاة”.

وقال أرو للتحقيق إن حواء ماتت بسبب تركيز قاتل من الكودايين المسكن للآلام البالغ الذي يجب ألا يعطى للأطفال، كما قال: “ولإصاباتها المتعددة، لديها أيضا كمية من الباراسيتامول في نظامها الذي كان أعلى من المستويات العلاجية”.

 

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق