الرئيسية » مسابقة الشعر الحر والتفعيلى » أنا وحبيبتى . القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر معاذ السمعى من اليمن

أنا وحبيبتى . القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر معاذ السمعى من اليمن

أنا وحبيبتى . القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر معاذ السمعى من اليمن
******************

أنا وَحبيبَتيْ

ــــــــــــــــــــ

لم نعدْ نتكلمُ في أمورِ الحبِّ

علىْ رَصيفِ الأمنياتْ ..

صِرنا نتحدثُ عن فَناجينِ القلقِ .

وأناقةِ البنادقِ والرَصاصْ ..

نتبادلُ قصصَ الساسةِ المُفَخخةَ بِقُبلاتِ الجَحيمِ ..

ونُفتِشُ فيْ وجهِ المَدينةِ عن آخرِ الضوءِ

لِنفتحَ فيْ شِريانهِ احتمالاً آخرَ للحربِ ..

لم نعدْ نَقرأُ رسائلَ أُوزييسَ المَكتوبةَ على أبوابِ السماءِ ..

انشَغلنا كَثيرا بقراءةِ شَريطِ الأخبارِ

والجرائدَ المقلوبةِ والجثثِ المُعلقةِ علىْ أبوابِ الكهفِ ..

لمْ نعدْ أبدا كَما كُنا..

صرنا مُملينِ جِداً،

وسَاذجينِ جداً

وخَائفينِ جِداً ..

حَتىْ فيْ اللحظةِ الأخيرةِ مِنْ المَساءِ؛

حِينَ تَتبخرُ القَبيلةُ، ويَشتَعلُ عمودُ النورِ فيْ آخرِ الحيِّ،

ويتطايرُ الدُخانُ المُتبقيْ فيْ ذاكِرةِ الحَنينِ..

نَتحدثُ عنْ صَديقيْ .!

صَديقيْْ هوَ الطَاوِلةُ الوَحيدةُ التيْ تَبقتْ لنا بعدَ اجتياحِ المَدينةْ…

.. هوَ رِسالةُ الحُبِّ الوَحيدةُ التيْ نُطفئُ عَليها حَرائقنا ..

هوَ الثقبُ الوَحيدُ الذي تَتسربُ مِنهْ رَوائحُ المُوسيقىْ وأصواتُ الماءْ…

_أنا أحب صَديقي ..

_وهِيَ كَذالكْ..

هَكذا نَتخفَّىْ .

أو رُبَما .. هَكذا نَقتلُ الحُبَّ في كائنٍ آخرَ لمْ يَكنْ

أحدا…..

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ذات وعد ..القصيدة الفائزة بالركز الثالث فى الشعر النثرى لمسابقات همسة 2017 للشاعر محمود البسيونى من فلسطين

(ذَاتَ وَعْد )القصيدة الفائزة بالركز الثالث فى الشعر النثرى لمسابقات همسة 2017 للشاعر محمود البسيونى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *