أخبار متنوعة

أنباء عن اعتقال الداعية ناصر العمر بمكة المكرمة

ذكرت مصادر إعلامية وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، إن السلطات السعودية اعتقلت الداعية المعروف ناصر بن سليمان العمر في مكة المكرمة، يوم الثلاثاء الماضي، حسبما أفاد موقع إرم نيوز.

وتوقف حساب ناصر العمر، الذي يصف نفسه عبر “تويتر”، بأنه أستاذ القرآن وعلومه بجامعة الإمام محمد بن سعود سابقًا، عن التغريد منذ تاريخ 5 أغسطس الجاري، بحسب ناشطين.

ودشن ناشطون هاشتاج عبر موقع “تويتر” بعنوان “#اعتقال_الشيخ_ناصر_العمر”، تبادلوا خلاله أنباء عن اعتقال الداعية السعودي.

وأكد النبأ عبدالله العودة نجل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة، عبر “تويتر”، قائلاً: “للأسف الشديد تأكد لي الآن #اعتقال_الشيخ_ناصر_العمر من مكة المكرمة يوم الثلاثاء الماضي، لينضم إلى مجموعة المشايخ والعلماء والناشطين والناشطات”.

وتداول ناشطون صوراً للداعية ناصر العمر مع أمير قطر السابق حمد بن خليفة والحالي تميم بن حمد، مؤكدين علاقته بتنظيم الإخوان المسلمين وأن هذه نهاية كل من يخون وطنه ويرتبط بالجماعات الإرهابية، على حد قولهم.

وقال مغرد يدعى عبدالعزيز الغفيلي: “حينما يخون الشخص وطنه من أجل جماعة مارقة كل الإخوان وتنظيم فاسد #تنظيم_الحميدين ويستلم أموال مصادر حرام من أجل أن يطعن في هذا البلد المعطاء يستحق أن يعتقل فإنها خيانة للوطن فإن الدين  بريء من هاؤلاء”.

وقالت مغردة تدعى “هلالية شمرية”، إن “عمالة العمر مع قطر لاتغطى بغربال فهو اكثر المشايخ تواصل مع التنظيم الارهابي في قطر ويكفينا سالفة الشنطة”.

وعن ذات الحقيبة تساءل مغرد يدعى “مدريدي أهلاوي”، قائلاً: “في هذه الشنطة اشترت قطر هذا الرجل وامثاله ليحرضوا على بلدانهم ويطعون في قرارات دولتهم ويلمعون الاخوان والدول التي تحتضنهم”.

الوسوم

مريم فتحى

مصممة جرافيك المجلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق