مسابقة الشعر العمودى

أنشودة وطن . مسابقة الشعر العمودى بقلم / بشرى العدلى من مصر


خاص بالمسابقة – شعر عمودي

قصيدة ( أنشودة وطن)
بقلم / بشري العدلي محمد
جمهورية مصر العربية
وطني ، حُداؤك أطرب الآذانا
وصدى أنينِك زلزل الأركانا
وطني عزفت هواك في شعري أسى
مازال فيك يعاتب الأوزانا
وطني مروجك لونها من أعين
فيها بريق يلهم الألوانا
ونسيمك الغادي تطير خلاله
أسراب طير تهجر الوديانا
وطني جياعك في الجهات تفرقوا
وغلال تبرك ترقب الجوعانا
وصمودك الصخري سِرُّ صمودنا
ومياه بحرك تصنع الشطآنا
أمجادك الجذلى يعانِقُها الهوى
وشراعُ عِزِّكَ يُعجبُ السفّانا
وطني عطاؤك لا يحيط به المدى
ونَداك ياوطنَ الأباة نَادانا
أعطيتَ هذا الكونَ نزفَك قانيا
وسقيتَ صرفاً بوحَكَ الإنسانا
أسرارُ غيثك لم يجفَّ سحابُها
تروي بها تبرَ الهوى الظمآنا
ويداك يذكرُها السخاءُ ، ومثلُها
جُبِلت على حبِّ السّخاء يدانا
أرضعتَنا نبْضَ التسامح والعُلا
ونزعتَ من أعماقِنا الأضغانا
وجمالُك الغافي على خضر الرّبا
سيظل في أوصالنا ريانا
ترتاده حيناً نسيمات الضحى
ويغيب في سحر الضحى أحيانا
ومداد تاريخ الإباء على المدى
ماخط سفرا للعلا لولانا
يامن هواه يجول في أمشاجنا
نغما يردده الهوى ألحانا
أحببت بَرَّكَ بالزهور مطرّزا
ولمى الربيع ، وغيثَك الهتّانا
أحببت بحرَك والعبابَ ولؤلؤاً
يُغري هواة البحر ، والمرجانا
أحببت أهلك في الدفاع عن الحمى
حملوا السلاح وجهزوا الأكفانا
جمعوا العزائم للكفاح وأبحروا
وتكاتفوا واستنهضوا الربانا
سيّجْتَ فيهم كبرياء أُمَيَّةٍ
وصَقلْتَ منهم مُرهفاً وسنانا
وسواك لايغري نفوسا أولعت
بالحب لو كان المحب سوانا
وبنا نواميس الإباء عريقة

وعلى مساحات العﻻ تلقانا

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق