مقالات وأعمده

أنيس بوجواري يكتب : نظرية عمتي سيناريو جميل واداء متواضع واخفاق البرومو!!!!

1209003_690664624294696_791273671_n

الدعاية التجارية لاي سلعه في السوق هي السبب الرئيسي لاقبال الناس عليها من عدمه …وهو ايضا امر ينطبق سينمائيآ ..على الافلام المعروضة حاليا ..ونظرآ للاوضاع السياسية المترديه فأنك لن تقنع جمهور السينما للخروج من منازلهم للسينما الا اذا كان العمل يستحق والامر سيزداد صعوبة خصوصا ان لم يكن معك ابطال صف اول او نجوم شباك …

هذا الامر ينطبق على فيلم العيد” نظرية عمتي” اللذي يشهد بطولة كوميدية مطلقة لحسن الرداد وحورية فرغلي بمشاركة نجمان كبيران هما لبلبة وحسن حسني …وهو من سيناريو عمر طاهر واخراج اكرم فريد

ما ان تشاهد برومو الفيلم حتى تشعر انك ستشاهد فيلم تجاري بحث قد يتجاوز الى الابتذال …

لكن بمجرد ان تشاهد احداث الفيلم ستغير وجهة نظرك ربما لن يعجبك الفيلم بالدرجة الكبيرة ولكن على الاقل لن تشاهد الابتذال المزعوم او الخروج عن المألوف

عمر طاهر يقدم في السيناريو الخاص به بناء درامي لطيف وجميل واحداث ذات طابع كوميدي غير مفتعل على الرغم ان فكرة المذيع الوسيم الذي تحبه البنت العامله معه من طرف واحد دون ان يلتفت لها لم تعد بجديدة الا ان باقي سياق الفيلم جاء مختلفآ ..

لعل بطلي الفيلم وتحديدا حورية فرغلي كانت مقنعه اكثر في الجانب البعيد عن الكوميديا في الفيلم نظرا لاعتياد الجمهور عليها في ادوار معينة ولكنها لم تكن سيئة لدرجة تذكر كوميديآ الا ان الدور كان سيحقق نجاح اكبر لو قدمته ممثلة ذات طابع كوميدي معتاد نظرا لانسياق الجمهور وراء الاعتياديه …

لبلبلة والتي تقدم دور عمة المذيع حسن الرداد استاذة في الكوميديا فهي تقدمها دون اصطناع او افتعال وتخرج منها للجدية بمنتهى السهولة والسلاسة واكنت مقنعه في المشاهد التي تروي فيها كيف جمعت راسين في الحلال بشكل كبير جدا

لعل الوجه الشاب ايناس كامل والتي كانت حلقة وصل بنت حورية ولبلبلة مقنعه في الحضور رغم ان الدور فنيآ لايضيف لها شيئآ …الا انها ممكن استغلالها مرة اخرى بشكل افضل

الشخصيات الفرعية في السيناريو افسدته اكثر مما افادته فقد كانت رتوش ممكن الاستغناء عنها بعملية تجميل بسيطة دون ان تضر بالاحداث

التهمة التي وجهت للفيلم كونه يتشابه مع فيلم طير انت لعلها كانت ظالمة فليس كل تعداد شخصيات يعني احمد مكي ودنيا سمير غانم

ولعل الرداد وحورية كانوا اقل اقناعا بكثير كوميديا الا انهما قدما ماعليهم  في ظل مايمتلكان من خفة دم او على الاقل حسب توجيهات الاخراج

اكرم فريد مخرج يجيد تقديم توليفه لطيفة لفيلم تجاري لايخلو من الجانب الفني ولو كان بسيطآ …..

في النهاية هو فيلم لطيف في وقت مش لطيف!!!

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق