الرئيسية » مسابقة الخاطرة » أول يوم لى فى الحياة .مسابقة الخاطرة بقلم / حباك بلال من الجزائر

أول يوم لى فى الحياة .مسابقة الخاطرة بقلم / حباك بلال من الجزائر

حباك بلال من الجزائر , 00213665892625
خاطرة أهديها لأمّي عائش

أوّل يومِِ لي في الحياة ..
بعد تسعة أشهرِِ من الحدث جاء الموعد
جاءها المخاض ساعة نومها (العاشرة ليلاََ)
ليلة السبت في فصلِ بردِِ فصل الشتاء
أيّها المخاض :دع أمّي تنام ..
وضعتني كرها على كره … تألّمت…
ألم لم ولن تُحسّ به إلاّ أمّ تعلمت..
قطعت القابلة حبل المشيمة
فقطعت معها حياتي كلّها ..
ماذا فعلت لكِ حتى قطعت حياتيِ
يا قابلة أجيبي.. ماذا فعلت..
ماهو ذنبي.؟
أعطيني فرصة أخرى للحياة ..
اُقتليني ولا تقطعي الحبل
أوّل كلمة نطقت كانت صراخاََ
في صراخي وحده قصّة ..
أيّ بداية للحياة هذه … أيّ بداية
بدأت معاناتي..آهات آهات
رأيت أُناسا من حولي يبتسمون
لم أفهم..أجهشت بالبكاء..
حضنتني أمّي بلطف..
رحت أعانق الحياة
لأنسى مافعلته بي تلك القابلة ..
قبّلتني أمّي ..أوّل قبلة ..
فنسيت تلك القابلة ..
لامستني أمّي أكثر لأشعر بالدفئ
فهي ليلة قاسية ..برد قارص…
وضعتني بجنبها غفلت ونمت..
جائتني تلك القابلة في حلمي
وقالت هذه الحياة بداية ألم
فتمسّك بالأمل..وتفاءل
فالقادم أفضل وأحلى وأجمل.
______
هذا فقط شعوري بالألم ليلة واحدة
فما أدرايك ما شعور أمّي طيلة تسع أشهر…
كم أنت عظيمة يا أمّاه .. كم أنت عظيمة ….
لا مجال للمقارنة..
ابنك المطيع حبّاك بلال يرجو رضاك

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

لن أعود إليكَ..مسابقة الخاطرة بقلم / بسمة محمد الهوارى من تونس

خاص بالمسابقة (نص من فئة الخاطرة) لن أعود إليكَ.. فيما مضَى… كنتُ أكتبُ عن حُبٍّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *