أخبار مجلة همسة

وفاة الفنان أحمد راتب إثر أزمة قلبية مفاجئةوداعا زبيدة ثروت قطة السينما ورحلت صاحبة أجمل عيونمجلة همسة تطلق شعارها لمهرجان العام القادم ويحمل اسم سمراء النيل مديحة يسرىبالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنةعاجل ..ننفرد .تصدعات بالجهة اليمنى لسد النهضةوفاء الفنان ممدوح عبد العليم إثر أزمة قلبيةبالصور” مـادلـين طـبـر”  تـحصد الجـائزة الثامنه لعام 2015 بــــ مهرجان اوستراكا الدولىالحلقات المفقودة فى مقتل الصحفى تامر بدير ” مادلين طبر ”  لـــــ همسه   فريق عمل  ” ابله فاهيتا ”  موهبون” امير الغناء العربى ”  يدعو لتنظيم حفلات ”  بشرم الشيخ  “

أُمِّي ثم أُمّي .مسابقة القصيدة النثرية بقلم /ناصر قواسمى من الأردن

Share Button

ناصر القواسمى من الأردن
مسابقة القصيدة النثرية

أُمِّي ثم أُمّي
وَأُمِّي مَا حَبِلَتِ الحُقُولُ
وَمَا قَالَتِ النَاياتُ لِلْغُرَباءِ قَبْلَ الرَحِيلِ
وَأُمي الجِهاتُ إِذْ تَتَّقِدُ
فَتَلِدُ السَفَرْجَلَ فِي حَائِطِ المُسْتَحيلِ
وَأُمِّي مَا غَنَّى الرُعَاةُ
وَمَا هَدَلَ الحَمَامُ عَلى سُورِ البَيتِ وَالجِهَاتِ
وَمَا كَتَبَ الرُوَاةُ
وَمَا نَوَّى الإِمَامُ حِينَ هَمَّ بِالسُجُودِ فِي الصَلاةِ
وَأُمِّي وَجْهُ اللهِ
وَاتِقَادُ نَوَايَانا فِي ثَلجِ الأَمَلِ
مَا دَوَّخَ النَحْلاتِ
وَهِي تُتِمُّ دَوَرَانَها بَينَ الزُهورِ وَقُرصِ العَسَلِ
وَأُمِّي النِهَاياتُ وَالبِدَاياتُ
وَكُلُّ الطُرقِ التي تُودي إِلينا وَالسَبيلُ
أُمِّي ثُمَّ أُمِّي ثُمَّ أُمِّي
حَتى يَفِزَّ بَرَدى وَيَحْضُنَ فِي مَائِهِ النِيلَ
2
وَأُمِّي الخُبزُ الذي
يُوقِظُ فِي قُلُوبِنا احْتِياجَنا لِلْحَياةِ وَالحَرْفْ
وَأُمِّي الوَطَنُ
الوَطَنُ الذي نَلْقَاهُ كُلَّمَا انْحَنَيْنا لِنُقَبَّلَ الكَفْ
وَأُمِّي نُواةُ القَلْبِ
وَمَا تَحتَ وَمَا فَوقَ وَمَا امامَ وَمَا خَلْفْ
وَأُمِّي اليَمِينُ وَأُمِّي الشِمَالُ
وَالضَميرُ وَالفَاعِلُ وَالهَمْزاتُ وَحُروفُ العَطْفْ
وَأُمِّي الجَزْمُ وَالنَهيُ
وَاللُغةُ التي فِي حَضْرَتِها كَالجُندِ تَصْطَفْ
وَأُمِّي وَجْهُ اللهِ
وَالرَحمةُ وَالضُوءُ وَكَاَُّ وَحَاشى وَلَسَوْفْ
وَأُمِّي ثُمَّ أُمِّي ثُمَّ أُمِّي
ثِقَلُ كُلِّ شَيءٍ وَكُلُّ شَيءٍ دُونَها خَفْ
وَأُمِّي ،
مَا مَرَّ بِبَالِ الماءِ حِينَ سَالَ
وَمَا قَالَ الحَمَامُ حِينَ حَطَّ وَحِينَ رَفْ
3
وَأُمِّي الخُبْزُ المُبَلَّلُ بِالدَمْعِ
وَرَائِحَةُ الأَرْضِ حِينَ يَلْمِسُ قَلْبَها المَطَرْ
وَأُمِّي نَايُ الرُعَاةِ فِي الحَقْلِ
وَصَوتُ اللهِ فِي الهَاتِفِ رُغْمَ السَفَرْ
وَأُمِّي اطْمِئْنَانُ قَلْبِ الحَزينِ
وَنُتوءُ العُشْبِ الطَرِيِّ فِي قَلْبِ الحَجَرْ
وَمَا شَاءَ اللهُ فِيَّ
وَمَا شَاءَ قَلْبي حِينَ رَفَّ عَالياً ثُمَّ انْحَسَرْ
وَأُمِّي القَضَاءُ وَأُمِّي القَدَرْ
وَمَا نَزِلَ عَلى مُحَمَّدٍ مِنْ آياتٍ وَمِنْ سُوَرْ
مَا أَوَّلَ يُوسُفُ لِصَاحِبَيْهِ
وَمَا قَطَعْنَ أَيْدِيهُنَّ النِسْوَةُ حِينَ دَهْشَةِ النَظَرْ
وَمَا رَقَصَتِ الرِيحُ فِي الرِيحِ
وَمَا رَقَصَ الحَمَامُ وَمَا لَمْ يَتْرُكْ مِنْ أَثَرْ
أُمِّي ثُمَّ أُمِّي ثُمَّ أُمِّي
إلى أَنْ يَشَاءَ اللهُ أَوْ يَموتَ القَمَرْ
5
وَأُمِّي مَا قَالَ الشُعراءُ وَمَا كَتَبُوا
وَمَا وُلِدَ مِنْ بَطْنِ الأَرضِ لِلتوِّ
وَمَا جَادَتْ بِهِ السَمَاءْ
مَا فَرَّخَتِ العَصَافيرُ ،
مَا فَاحَ مِنْ عِطرٍ وَعَبِيرٍ
وَمَا إأْتَلَقَ مِنْ ضوءٍ وَمَا أَضَاءْ
وَأُمِّي خَيطُ الحَليبِ الأولُّ
وَالسِفرُ المؤجَّلُ
وَعَطايَا اللهِ لِلْأَرْضِ وَسِتُّ سِتِّ النِسَاءْ
وَأُمِّي لُغَتِي
وَبَيْتي
شِعْري وَشُعُورِي
وَمَا أَنْجَبَتْ وَسَتُنْجِبُ اللغَةُ مِنْ أَلفٍ إلى يَاءْ
وَأُمِّي الوَحِيدَةُ
الوَحِيدَةُ عَلى هَذِهِ الأَرضِ الرَحيبَةِ التي
تَعْجَزُ عَنْ وَصْفِهَا كُلُّ حُروفِ الهِجَاءْ
وَأُمِّي
المَرأَةُ التي تَمْلِكُ نَاصِيَتي
والتي أَحْنِي هَامَتِي وَقَلْبِي مِنْ أَجْلِها لِكُلِّ النِسَاءْ
أُمِّي ثُمَّ أُمِّي ثُمَّ أُمِّي
حَتى يَبْدَأَ البِدءُ وَيَنْتهي الانْتِهاءْ
6
وَأُمِّي بَهِيَّةٌ
بَهِيَّةُ الضُوءِ فِي قَلْبِي ،
بَهِيَّةُ الحُضورِ وَبَهِيَّةُ الطُلوعِ
بَهِيَّةُ الابتسامِ
بَهيَّةُ الكَلامِ وَالسَلامِ
بَهِيَّةُ التَوَزُّعِ مَا بَينَ الضُلوعْ
وَأُمِّي بَهِيَّةُ الضَحِكِ
بَهِيَّةُ الحُزْنِ
بَهِيَّةُ البَهَاءِ وَخُضْرَةِ القَلْبِ
وَاسْمُها بَهِيَّةُ
وَكُلُّ بَهَاءٍ فِي حَضْرَةِ بَهِيَّةِ نِصْفُ مَوضوعْ
وَآبَهيَّةُ
وآ أُمَّاهُ ،
لَيسَ يَكْفِي لَوْ نَذَرْتُ مَا تَبَقَّى
مَا تَبَقَّى مِنْ عُمْري فِي الدُعَاءِ لَكِ وَالخُشوعْ
فِي رَحْمَةِ اللهِ أُمِّي
قَلْبي الذِي كَانَ يَنْبِضُ
وَاسْمِي الذي كُلَّمَا عَلَا
كَانَ تَحْتَ قَدَمِكِ عِزَّهُ المرفوعْ
وَآبَهِيَّةُ
أُمِّي ثُمَّ أُمِّي ثُمَّ أُمِّي
حَتى تَجِفَّ مِنْ أَرْضِ اللهِ الدُموعْ

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2015/03/08 1:59م تعليق 4 352

4 تعليق علي أُمِّي ثم أُمّي .مسابقة القصيدة النثرية بقلم /ناصر قواسمى من الأردن

  1. الأسعد الجميعي

    قصيدة تنبض بالشعر الحقيقي ويتدفق منها الكلم سلسبيلا منبعثا في رقة راقية يلامس القلوب قبل العيون والشفاه كأنها شدو ناي ليس من هذه الأرض يعزف عزفا منفردا للأم العظيمة نعم أمي ثم أمي ُثم أمي إلى ما لانهاية .. فعلا هذه القصيدة تستحق أن تكتب بماء الذهب وتعلق في كل بيت عربي كي لا ننسى ولو للحظة ماهية وكنه وعظمة الأم. شكرا بكل صدق على هذا الإبداع.

    رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*