الرئيسية » مسابقة الشعر الحر والتفعيلى » إرحل . مسابقة الشعر الحر بقلم / بالغازي دنيا من المغرب

إرحل . مسابقة الشعر الحر بقلم / بالغازي دنيا من المغرب

بالغازي دنيا ، المغرب ،
قصيدة “إرحل”

إرحل إلى حيثما شئت
و ابتعد إلى أقصى الحدود
فلن تُجدِر حُبي من قلبك
و لن تمحو حروف إسمي من ذاكرتك
فأنت متيم جسداً و روح
واقعٌ في الحب، منهمكٌ في الحب
لكنك على أسرار قلبك أمين
تخاف البَوح، ترفض الإعتراف
و كأنك من عاطفتك جُبار
تخال الحب معارك و قتال
يلزمه حِصنٌ و أحصنة و سهام
أم تخال أنك من سُلالة نحلٍ
إذ لسعت حباً مرةً تلقى ممات
أنا أعلم أنك في الهوى جبان
و في التعبير عن المشاعر أبكم
لكن عيناك خانتاك
نظراتهما تهمس، تتكلم، تصرخ
شوقاً و حنيناً و غزل
تسألانني عن الشِّعر،تتوسلان القافية
رجاءهما لن يلقى أذناً صاغية
فإني لا أفهم كلام العيون
و لا أستوعب لغت الرُّموش
فلا تتوقع مني شعراً و لا تتوقع قافية
إلا إذا استعنت بحروف الأبجدية
و ألغيت الصمت و الخجل من قاموسك لثانية
حتى تشذ لمسمعي موسيقى الحب
و تروي شفتاك حكايتك مع الحب
و تسألني إن كنت سأبادلك الحب
لأجيبك بكبرياءٍ محفوظ…….أحبك
لأجيبك بشرفٍ محفوظٍ…….أحبك
ففي المدينة، أنا الممنوعة من الجهر
و أنا المُلزَمة بالكِتمان
في المدينة، حبُّ الفتاة أسيرٌ
قلبُها السجنُ و فمُها السَجّان
مسجونٌ منذ ولادتِه
ينتظرُ جواز الإبحار
و كلمةُ السرِ مُعلنةٌ لكل الناس بيان
لكن الرجل وحده….له حق الإعلان
فقُلها…..أطلِق سراحَه
صمتُك هذا حكمٌ بالإعدام

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام 2017 للشاعر عبد المجيد بطالى من المغرب

ما زالَ في الفُؤادِ نَخْلٌ وفَسيل. القصيدة الفائزة بالمركز الثانى فى مسابقة الشعر النثرى لعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *