الرئيسية » أخبار متنوعة » ( إعبث ْ قليلاً ) قصيدة للشاعرة هويدا ناصيف

( إعبث ْ قليلاً ) قصيدة للشاعرة هويدا ناصيف

الشاعرة هويدا ناصيف / لندن

إعبث ْ قليلاً

أخافُ أن أعبث
في هدوئكَ
وأنساب كالزبد
في حدائق العصيان …..
وأشتعلُ بحرائق صدرك
فالموت المحتَّم
في احداقك
بركان ……
لا أمان يهدد
لهفتي …
ولا خوف
يغتصب عذريّة
الاستسلام ……
فالتوبة التحفت
خطيئتي …..
والعذر ودّع
مضاجع الغفران …..
لاجئة أنا
بين شفتيك
بين القبلات
وبين ذراعي الاحزان ….
إعبثْ قليلاً بليلي
إعبث بهدوئي الصارخ
صارع الخوف
واطردْ الفجر
من اعتاب الهجران ….
فأنا يا سيدي
آلهة العشق
وانجرافي بك
هدد الارض
وايقظ الطوفان ……12744317_1694751234135786_7052560989040758727_n

تعليقات

تعليقات

عن أمنية محمود

شاهد أيضاً

عد النجاح الكبير الذي حققته الاستراتيجية الأولى رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا يدشن استراتيجيتها الثانية  2018- 2022م  

اليمن : بحضور رؤساء الجامعات والشركات والمنظمات والأكاديميين والمهتمين والجهات ذات العلاقة ، دشنت جامعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *