مسابقة الشعر العمودى

إنتفاضة . مسابقة الشعر العمودى بقلم / عبد الرحيم فتحي عبد الكريم طيب من مصر

خاص بالمسابقة

عبد الرحيم فتحي عبد الكريم طيب

طنطا جمهورية مصر العربية

الشعر العمودي
بحر المتقارب

إنتفاضة

إنتفاضة

وديعًا،وتسكنُ بين البشرْ،
فإنك حقًا سليبُ البصرْ!

أبين الوحوشِ وريبِ النفوسِ
تعيشُ الطيورُ وينمُو الثمرْ؟

فهل يقبعُ الطيرُ فى عشهُ
إذا داهمتهُ عيونُ الخطرْ؟

وهل يحضنُ الزرعُ أزهارَه
إذا ما انحنى غصنُه وانكسرْ؟

أتهوى الخيالَ ،وعشقَ الجمالَ،
وليلًا طويلًا تحاكي القمرْ؟

ونامتْ ذئابُُ.تبثُّ العِدَا
سنينَ النهارِوتنعِي القدرْ..!

وأنت الوحيدُ ،بليلٍ شَريدٍ،
تحاكى النجومَ ،وتهوى السهرْ،

وتعزفُ لحنًاحزينَ النغمِ،
بنايٍ وعودٍ وحيدَ الوترْ!

أما قمتَ يومًابنقضِ العهودِ ،
ونزعِ الضميرِ،وقلعِ الشجرْ؟

ورمتَ الحرامَ بسيفٍ همامٍ،
يشجُّ رؤوسَ أوانٍ غبرْ؟

وصرتَ تقابلُ مرًا بعلقمٍ،
وكافأتَ إحسانَهم بالضررْ!

وتمضي الحياةُ بشتَى الصورْ،
وما من معينٍ يردُّ العُمُرْ،

وعدتُ لسابقُ عهدٍ مضئٍ،
بكلّ العيو نِ نديُّ الأثرْ،

وذكرتُ نفسي بماضٍ خضيبٌ
بكيتُ عليه،ودمعي انهمرْ!

وذكرتُ قلبي بداءٍ عُضالٍ ،
رأيتُ الطبيبَ.عليه انتحرْ!

فأثرتُ بيتًا كبيتِ الطيورِ،
وقلبًا نظيفًا كدوحٍ نَضِرٍ!

سأقضي حياتي وحيدًا شريدًا،
ولن أرتضي عيشَ هذا البشَرْ،

فماطقتُ يوماصراعَ الحياةُ،
وما كنتُ حقًاسَليبَ البصرْ..!

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق