الرئيسية » مسابقة القصة القصيرة » إنه…….هو..مسابقة القصة القصيرة بقلم / مريم محمود من مصر

إنه…….هو..مسابقة القصة القصيرة بقلم / مريم محمود من مصر

الاسم:مريم محمود
المشاركة:قصة قصيرة
البلد:مصر
إنه…….هو

جلست أنتظر دوري في عيادة الأسنان، ….
إنها آلام وأوجاع ليست في ضروسي فقط بل في قلبي…………
. دخلت فتاة متشحة بالسواد……… صغيرة السن ترتسم على وجهها هموم كهل وفي يدها طفلة صغيرة ووراءهم سيدة عجوز،…..
سرعان ما ملأت الطفلة المكان صخبا وضجيجا…
. واقترب دوري……. فطلبت مني الجدة أن تدخل الفتاة لأنها لا تستطيع تحمل الألم….. وافقت على مضض…. وجلست أداعب الطفلة الصغيرة …..
.وبعد امتنانها جلست الجدة إلى جواري في حميمية تروى لي قصة ابنتها…. التي فقدت زوجها من أشهر قليلة تاركا لها ثلاثة أطفال…………، تعاطفتُ جدا معها، وخاصة حين علمت أنها بلا مورد رزق……
، وتعلقت نظرات الطفلة بي حين داعبتها،………… ومضوا جميعا وصورة الفتاة المكلومة في زوجها لا تفارقني……..
ومرت الشهور وذهبت مع ابنتي للتسوق فهي في انتظار مولودها الأول…..
، ومر وقت طويل من متجر لآخر وشعرت بالإعياء وعدم القدرة على التنفس، خرجت استنشق بعض الهواء
وسرحت في عمر مضى…. وطموحات وأمنيات طويت……. وآلام وآمال مرت………. كم جاهدت واجتهدت حتى أكون زوجة صالحة وأما حنون…… وقطع صمت المكان صوت سيارة تقف أمام المتجر……..
. ما هذا إنها الفتاة المتشحة بالسواد تنزل من السيارة……. لقد تبدلت أصبحت أكثر إشراقا وضحكة تملأ وجنتيها……..
وسارعت تمسك بقوة بيد رجل وكأنها تخاف أن تفقده ……….
وتلاقت نظراتنا…… وكأن الكون توقف فجأة لم أعد أسمع أو أرى شيئا….. وكأن إعصارا لفني بقوة عجيبة ما بين صرخة مكتومة في أعماقي ودمعة جفت في مقلتي…..
. ومرا بجانبي..
. وأفقت على نظرة متخاذلة أراها على وجهه لأول مرة في حياتي………
إنه هو…… نعم إنه….
.. إنه….
.. إنه زوجي.

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

سخرية القدر . مسابقة القصة القصيرة بقلم / أمينة بريوق من الجزائر

سخرية القدر:   هي و هو . أمينة بريوق..الجزائر      هي ، كانت بحيرة راكدة لم …

3 تعليقات

  1. د. اسﻵاء الشقيري

    كلامات رقيقة وقصة رائعه خذلت معاني الحب في عبارات رقيقة وبسيطه
    يضفيها بعض الحزن

  2. جميلة القصة كجمال روحك <3
    بالتوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *