هنا الجزائر

احتفالا برأس السنة الأمازيغية مثلت عروض فلكلورية كبيرة بالجزائر العاصمة احتفاءا بيناير

مكتب الجزائر/دليلة بودوح
شهدت قاعة ابن خلدون بالجزائر العاصمة تنظيم عروض فلكلورية أحيتها عدة فرق بأزياء تقليدية و تحت أنغام متعددة مستوحاة من التراث الموسيقي الجزائري احتفالا برأس السنة الأمازيغية (يناير) الذي تم ترسيمه عيد وطني.
و استقطب الحفل المنظم من طرف مؤسسة فن و ثقافة جمهورا كبيرا جاء لمشاهدة عروض فلكلورية تمثل التنوع الثقافي الجزائري و هذا احتفاء برأس السنة الامازيغية 2968 و هو عيد شعبي ضارب في القدم تم الاحتفال به رسميا لأول مرة بالجزائر.
و قدمت الفرق عروض غنائية و رقص تظهر فيها التراث الغنائي و الملابس التقليدية لكل منطقة على غرار منطقة الأوراس و المزاب و القبائل و ايليزي و قسنطينة.
هذا و عرف الحفل الذي يندرج في اطار الاحتفالات الرسمية بيناير الذي كرسه رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة, خلال اجتماع مجلس الوزراء الأخير عطلة مدفوعة الأجر ابتداء من 12 يناير 2018, حضور اعضاء من الحكومة.
كما كرم المنظمون في هذا السياق وزير الاتصال, جمال كعوان و وزيرة التربية الوطنية, نورية بن غبريت و وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة, فاطمة الزهراء زرواطي, بتسليمهم لباس البرنوس و هو زي تقليدي يرمز إلى السلم و الصفاء.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق