استرجاع كلمة المرور ؟

‫3 تعليقات

  1. الاسم / عبدالحميد عبدالرحمن حسن عويس
    الدولة / مصر الحبيبة
    نوع القصيدة / فصحى تفعيلة
    عنوان القصيدة / سيزيف يقتل أصحابه
    ت / 01002930345

    خاص بالمسابقة في مهرجان همسة الدولى للآداب والفنون

    سِيْزِ يْفُ يَقْتُلُ أَصْحَابَه
    __________________

    لا الصَّخْرَةُ الصَّمَّاءُ تَدْرِىْ
    لَا .. وَلَا الجَبَلُ الأَشَمّْ
    وَعَلَيْكَ أَنْ تَعْلُوْ بِهَا
    وَعَلَيْكَ أَنْ تَحْلُو لَهَا
    حَتَّى تَهَاوَى مِنْ جَدِيدْ
    جَبَلُ عَنِيدْ
    وَعِقَابُكَ المقدورُ إذْ يَبْدُوْ شَدِيدْ
    وَبِطَالِعِ الفِنْجَانِ أَنْ تَشْقَى بِهَمّْ
    لَا الصَّخْرَةُ الصَّمَّاءُ تَدْرِىْ
    لَا .. وَلَا الجَبَلُ الأَشَمّْ
    هِيَ قِصَّةٌ …
    عَنْ مَحْضِ غَدرْ
    هِيَ رَقْصَةُ المَغْدُورِ ظُلْمًا …
    دُوْنَ سَترْ
    سِيْزِيْفُ يَا مَغْرُوْرُ
    فَلْتُسْقَ الأبَدْ
    وَلْتَشْرَبِ الكَأْسَ الجَحِيْمَ بِلَا عَدَدْ
    وَلْتَحْمِلِ الأَوْزَارَ صَخْرًا
    صَاعِدًا فَوْقَ الزَّبَدْ
    وَلْتَهْوِ ثَانِيَةً ..
    وَتَالِيَةً أَشَدّْ
    يَا مُسْتَبِدّْ
    يَا قَاتِلَ الضَّيْفِ الكِرَامْ
    الآكِلِيْنَ المَلْحَ …
    فِيْ عَهْدِ الوِئَامِ
    الصَّادِقِيْنَ العَهْدَ …
    فِيْ بَحْرِ الكَرَمْ
    ذُقْ إنَّكَ السُّلطانُ فِيْ حَيِّ الكَلِمْ
    لَا الصَّخْرَةُ الصَّمَّاءُ تَدْرِىْ
    لَا .. وَلَا الجَبَلُ الأَشَمّْ
    كُنَّا وَنَحْنُ مُخّدَّرِينْ
    يَسْرِىْ بِنَا سُمُّ الخِدَاعِ
    إلَى النُّخَاعِ
    وَنَشْرَبُ الأصْحَابَ سُكْرًا
    بِاليَقِينْ
    حَتَّى أتَى سِيْزِيْفُ – غَدْرًا
    كَىْ يُغَادِرَنَا وَيَرْحَلْ
    وَوَرَاءَهُ تَرَكَ البَرَاءَةَ …
    فِيْ صِرَاعِ المَوْتِ تَخْجَلْ
    مَاتَتْ بِكُلِّ عُرُوْقِنَا
    وَدِمَاؤنَا فِيْ الوَجْهِ أثْقَلْ
    سِيْزِيْفُ غُرْ عَنَّا بِمَالِكَ
    إنَّنَا فِيْ الفَقْرِ أرْجَلْ
    وَاحْمِلْ إلَى قِمَمِ الجِبَالِ الصَّخْرَ
    إذْ تَهْوِىْ لِأَسْفَلْ
    وَقَتَلْتَنِىْ بِالغَدْرِ …
    لَكِنِّىْ سَأَحْيَا كَالعَلَمْ
    بَيْنِىْ وَبَيْنِكَ خُبْزَةٌ
    وَالمَلْحُ يَكْفِيْنَا حَكَمْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق