مقالات نقدية

الأبواب العربية تغلق بوجه الفنانين السوريين ..وزملاء المهنة (ضاقت عيونهم من ضيوفهم).


عمار الشبلى
بيروت – عمار الشبلي .

اوقف الفنان السوري دريد لحام اربع ساعات في مطار القاهرة الدولي بعد توجهه مع وفد سوري لحضور مهرجان الإذاعات العربية ،قبل أن يتدخل القنصل السوري وحضوره شخصيا الى قاعة المطار والتوسط للقامة العربية دريد لحام …هذه الحادثة لم تكن الأولى من نوعها إذ سبقها منع دخول عدد من الفنانين السوريين الى لبنان (مظهر الحكيم .. أمل عرفة ..كاريس بشار وغيرهم …)
ولقو خلال وجودهم في منافذ الحدود معاملة سيئة والفاظ لاتليق بشخصياتهم الاعتبارية ..
و ﻗﺎﻣﺖ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﺑﺎﺗﺨﺎﺫ ﻫﺬﻩ ﺍﻹﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺑﺴﺒﺐ ﻇﺮﻭﻑ
ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﻴﻦ ﺍﻷﺧﻴﺮﻳﻦ ، ﻣﻤﺎ ﺩﻓﻊ ﻋﺪﺩﺍً
ﻣﻦ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﻟﻨﻘﻞ ﻧﺸﺎﻃﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﻟﺒﻨﺎﻥ، ﺇﻟﻰ
ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻧﺘﻘﺎﻝ ﻋﺪﺩ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻤﺜﻠﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺨﺮﺟﻴﻦ ﻭﺍﻟﺘﻘﻨﻴﻴﻦ
ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﻴﻦ ﻟﻺﻗﺎﻣﺔ ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ، ﻭﺧﻼﻝ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺗﻢ
ﺗﺼﻮﻳﺮ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﻛـ “ﺍﻟﻮﻻﺩﺓ
ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺎﺻﺮﺓ “3 ﻭ ﻣﺴﻠﺴﻞ ” ﺳﻨﻌﻮﺩ ﺑﻌﺪ ﻗﻠﻴﻞ ” ﻭ
“ﺣﺪﻭﺩ ﺷﻘﻴﻘﺔ ” ( 2013) ، ﺗﻼﻫﺎ ﺇﻧﺘﺎﺝ ﻣﺴﻠﺴﻞ ” ﻟﻌﺒﺔ
ﺍﻟﻤﻮﺕ ” ( ﺇﻧﺘﺎﺝ ﺷﺮﻛﺔ ﺳﺎﻣﻪ ) ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺫﺍﺗﻪ .
ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﻘﻘﻪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺴﻠﺴﻞ، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺗﺴﻬﻴﻼﺕ
ﺍﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﺍﻟﻤﺘﺎﺣﺔ ﻟﻠﻤﻨﺘﺞ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺑﻠﺒﻨﺎﻥ، ﺃﻭﺟﺪ ﻣﻨﺎﺧﺎً ﻣﻼﺋﻤﺎً
ﻻﺳﺘﻘﻄﺎﺏ ﺍﻹﻧﺘﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻛﺔ، ﻣﻤﺎ ﺃﻏﺮﻯ
ﺍﻟﻤﻨﺘﺠﻴﻦ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻴﻦ، ﺑﺪﺧﻮﻝ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻮﻕ، ﺑﺪﻻً ﻣﻦ ﺍﻻﻛﺘﻔﺎﺀ
ﺑﺎﻹﻧﺘﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴّﺔ .
ﻟﻜﻦ ﺫﻟﻚ ﺍﺻﻄﺪﻡ ﻣﺆﺧﺮﺍً، ﺑﻤﻄﺎﻟﺐ ﻧﻘﺎﺑﺔ ﺍﻟﻔﻨّﺎﻧﻴﻦ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻴﻦ،
ﺑﻔﺮﺽ ﺭﺳﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ، ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻔﺮﺿﻬﺎ ﺑﺎﻷﺳﺎﺱ
ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻹﻧﺘﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴّﺔ، ﻟﻴﺘﻌﺪﻯ ﺍﻷﻣﺮ ﺫﻟﻚ ﻣﺆﺧﺮﺍً،
ﻟﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺍﻟﻨﻘﺎﺑﺔ ﺑﺮﺳﻮﻡ ﻣﻤﺎﺛﻠﺔ ﺗﺴﺘﻮﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺷﺮﻛﺎﺕ
ﺍﻹﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ، ﺃﻭ ﻋﻤﻠﺖ ﺳﺎﺑﻘﺎً ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ
ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ …
وتم ايقاف تصوير مسلسل سوري للمخرجة رشا شربتجي وعدد من نجوم الدراما السورية .
ﺑﻨﺎﺀً ﻋﻠﻰ ﻃﻠﺐ ﻧﻘﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﻔﻨﺎﻳﻨﻴﻦ
ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻳﻴﻦ ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻤﻬﻦ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ، ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻨﺺ ﺃﻧﻪ
“ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﺨﺺ ﻻ ﻳﺤﻤﻞ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﺔ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﻭﻳﺮﻳﺪ ﺃﻥ
ﻳﺰﺍﻭﻝ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻤﻬﻦ
ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺹ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﻟﻘﺎﺀ ﺑﺪﻝ، ﺃﻥ ﻳﺴﺘﺤﺼﻞ
ﻣﻦ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻋﻠﻰ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺗﻔﻴﺪ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻣﺒﺪﺃ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ
ﺑﺎﻟﻤﺜﻞ . ﻛﻤﺎ ﺗﻔﻴﺪ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﻤﺰﺍﻭﻟﺔ ﻻ ﺗﻀﺮ ﺑﻤﺼﺎﻟﺢ ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﻴﻦ
ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺰﺍﻭﻟﻮﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ، ﻭﺫﻟﻚ ﻛﺸﺮﻁ ﻣﺴﺒﻖ
ﻟﻠﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺇﺟﺎﺯﺓ ﺍﻟﻌﻤﻞ على الاراضي اللبنانية .
وهذه المرة الاولى التي يتم التعامل فيها مع هذا القرار بشكل جدي …علما ان مبدأ المعاملة بالمثل لايتيح لنقابة الفنانين المحترفين في لبنان اسيفاء أية رسوم او رخصة عمل من الفنانين وشركات الانتاج الفنية السورية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تعليق المجلة
الصديق الذى كتب الخبر لم يتحرى الدقة فالعيب ليس على سلطات المطار ولكن على من وجه لهم الدعوة كان يجب ان تكون هناك لجنة فى استقبالهم وتسهيل اجراءات دخولهم وهو المتبع ولكنه مهرجان فاشل مثل من أقامه

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق