أخبار متنوعة

الأمواج تغرق شواطئ فرنسا بالهيروين والشرطة تغلقها

أُجبرت الشرطة على إغلاق الشواطئ في فرنسا بعد أن استمرت 900 كجم من الكوكايين وغيرها من المخدرات تجرفها الأمواج على ساحل المحيط الأطلسي.

اكتشفت المخدرات يوميًا تقريبًا على الشواطئ الفرنسية، حيث اقترب وزنها من “طن واحد” في جنوب غرب فرنسا على ساحل المحيط الأطلسي، منذ منتصف أكتوبر وفقًا لموقع “10 دايلي”.

وحذرت الشرطة، رواد الشاطئ من الابتعاد عن الطرود، حيث إن درجة نقاء الكوكايين 83٪، مما يُشكل تهديدًا صحيًا كبيرًا على المواطنين والسياح.

وفي الآونة الأخيرة انجرفت الطرود شمالًا في كاماري سور مير على الطرف الغربي من بريتاني.

وقال فيليب اروتك المدعي العام في رين لوكالة فرانس برس “نستمر في العثور عليهم لفترة من الوقت، كل موجة تجلب دفعة، لابد من التصدي لذلك فقد وصل حوالي 100 كجم كل يوم على طول الساحل”.

وتعتقد السلطات بأن عبوات الكوكايين تأتي من أمريكا الجنوبية، ويعمل أكثر من 100 محقق مع وكالة مكافحة المخدرات الأمريكية والشرطة الأوروبية لتحديد مصدر وسبب ظهور المخدرات يوميًا.

وقد أغلقت الشرطة الوصول إلى الشواطئ، خشية أن يهرع الناس إلى المناطق المغلقة ويحاولون جمع المخدرات.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق