أخبار النجوم

الأمير تشارلز نادم على زواجه

ضجّت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بتفاصيل رواية جديدة تكشف أسرار الأمير تشارلز Charles، وزوجته الراحلة الأميرة ديانا Diana.

 

وقد جاء وقع ما ورد في الرواية التي تجسد السيرة الذاتية للأمير، كالصدمة على القراء بعد أن عبّر الأمير تشارلز، وبعد مرور 21 عامًا على رحيل الأميرة ديانا، عن ندمه من الزواج منها.

 

وقال وليّ عهد بريطانيا، في الرواية التي كتبها المراسل الملكي روبرت جوبسون، الذي رافق تشارلز لمدة 18 شهرًا في جولات حول العالم، إنه فعلًا كان على وشك إلغاء زفافه الذي أقيم عام 1981، وأنه بكى العديد من المرات من الشعور بالإحباط الذي كان يشعر به دائمًا، لأنه كان يشعر أنها زيجة محكوم عليها بالفشل قبل أن تبدأ.

وسيُطرح الكتاب الذي يكشف أسرارًا عن حياته لا يعرفها أحد من قبل، في المكتبات في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، تزامنًا مع الاحتفال بذكرى ميلاده الـ 70.

 

وكشف روبرت جوبسون، أنّ الأمير تشارلز صرّح له، أنه أدرك بعد لقاءات عدة بينه وبين الأميرة ديانا، خلال فترة الخطوبة، أنّ زواجهما غير مناسب، ومصيره سيكون مأسويًّا.

 

وتابع الأمير، بحسب جوبسون، أنه كان يخبر أصدقاءه أنّ خطيبته كانت عاجزة عن فهم ما يقوله، حتى عندما كان يشرح لها تفاصيل حياته اليومية، وهو ما جعله يدرك أنه كان يرتكب خطأً بزواجه منها.

 

واللافت أنّ الأمير تشارلز لم يقم بإلقاء اللوم على والده أو والدته، الملكة إليزابيث Elizabeth الثانية أبدًا، بل أكد أنه هو المسؤول فقط عن مصير زواجه، مشيرًا إلى أنه مازال حتى اليوم يشعر بالحزن عندما يتذكر زواجه الفاشل.

 

يُذكر أنّ زواج الأمير تشارلز والأميرة ديانا استمر لمدة 16 عامًا، وأثمر عن الأميرين وليام وهاري.

 

وتوفيت الأميرة ديانا، في أغسطس/آب 1997 بحادث سيارة في باريس، عندما كانت بصحبة حبيبها رجل الأعمال المصري، عماد الفايد، وقد ذكر بعض الصحف حينها، أنّ الحادث كان مدبّرًا من قبل العائلة الملكية البريطانية، إلا أنه حتى اليوم لم يثبت أيّ من تلك الشائعات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق