أخبار متنوعة

الأمّهات العازبات بين الخطأ و النّدم

من مكتب الجزائر / براضية منال

مجتمعنا لا يصفح عن الأمّ العازبة أو عن تلك التي إختارت الزّواج العرفي و أنجبت أبرياء يحرمون من حنان و من مستقبل

بمجتمعنا اليوم و في العلاقات الإجتماعيّة أصبحنا لا نفرّق بين المسموح و الممنوع ، بين الجائز و المحظور و بين ما هو كائن و ما سيكون أو ما من المفروض أن يكون و بإلقائنا نظرة على العلاقات بين الرّجل و المرأة و إن صحّ التّعبير بين الشّاب و الشّابة فلا نكاد نفرّق بين العشيقين و بين المخطوبين أو المتزوّجين فالمظهر و السّلوك و ردّة الأفعال و الحديث كلّه في قالب واحد
كثيرات هنّ اللاّتي سمحت لهنّ أنفسهنّ بمعاشرة رجل في علاقة غير شرعيّة سلّمت يدها بيدها و استلمت هديّةة جرّاء فعلتها “طفل غير شرعي”
عائلات كثيرات لا تعلم أنّ الإبنة هي أمّ عازبة و هناك طفل يحمل دمها و إسمها و لكن لا يستطيع أن يرتوي من حنانها لأنّه و بكلّ بساطة إبن لأب تخلّى عن مسؤوليّته , و كيف له أن يعترف بمن كان نتاج حرام؟ ، المجتمع يحوي و يحتوي و في الوقت المناسب يكشف ، يلوم و يفضح و كيف يتستّر على من أرادت لأهلها السّوء فلا الثّقة و لا الظّنّ و لا الحبّ و لا حتّى الوعود تجعل من صاحبة الشّرف تفرط فيما تملك
الأمّهات العازبات لسن مسؤولات لوحدهنّ عمّا وصلن إليه فهو الرّجل كذلك يجب أن يدفع الثّمن و يحاسب كما تحاسب هي …….
نظرة المجتمع للأمّ العازبة ظالمة فهي في نظرهم عاهرة لا تليق بها كلمة إمرأة و تنعت بكلّ الصّفات البذيئة ….. يتخلّى الرّجل عن من وثقت فيه و أعطته أغلى ما تملك ليتمتّع هو لبعض اللّيالي ثمّ يرحل تاركا وراءة ثمرة حرام لا و لن يرحمها المجتمع
ردّة فعل الأسرة إن علمت أنّ الإبنة في الأصل هي امّ عازبة رامية لفلذة كبدها , تخلّت عن أمومتها كي تعود غلى حضنهم و دفئهم …… تكون متناقضة بين الرّفض و القبول رفض لأنّها أمّ عازبة و قبول لأنّها لم تجلب معها ما هو عار أكثر
الأمّ العازبة بين الخطأ و النّدم هي المستبّبة و هي الضّحيّة …. متسبّبة لأنّها تخلّت عن كبرياء أنوثتها و جبروت عفّتها و ضحيّة لأنّها وثقت بمن يعتبر من أشباه الرّجال أو بالأحرى مجرّد ذكر ……
توعد بالزّواج فتثق و تدعى إلى علاقة خارج إطارها الشّرعي فتقبل و تتفاجأ بحمل يوقضها من سباتها العميق و علامات الإستفهام تذرف مع دموع الحسرة على من تخلّى على مسؤوليّته تجاه من تعاني الأمرّين
أمّ عازبة تبحر عكس التّيّار ، مجتمع لا يرحم ، عائلة لا تعلم و مخطيء يتمادى في خطأه10931047_915267145210427_2767902722129073155_n 12096373_915267135210428_7977738550947225667_n

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق