رياضه

الأهلى يتعادل مع شبيبة الساورا الجزائرى ويفقد نقطتين فى المشوار الإفريقى

ـــ
مدرب الأهلى يلعب على رد الفعل وكأنه كان ينتظر ان يحرز فيه الفريق الجزائرى هدفا حتى يصلح من امر فريقه ويهاجم ويحرز التعادل
هذا المدرب لم يترك بصمة جيدة على طريقة لعب الأهلى حتى الآن وعلى مايبدو انه لايعلم حتى الآن أنه يدرب فريق كبيرا تخشاه كل فرق القارة الإفريقية .فلعب بتحفظ شديد أمام فريق يخطو أولى خطواته فى عالم كرة القدم الإفريقية حتى أنالفريق لم يهدر فرصة واحدة طوال الشوط الأول الذى وضح أن الأهلى يلعب بتحفظ ولم تكن له أى أنياب هجومية رغم امتلاكه لاعبين على اعلى مستوى داخل الملعب فلم تكن هناك جملة جيدة ولا هجمة منظمة وكان البطئ هو الأمر السائد طوال هذا الشوط العجيب بل ان فريق الساورا الجزائرى هدد الأهلى أكثر من مرة
وضح أن الأهلى يحتاج للاعب طويل القامة داخل منطقة الجزاء وقد افتقد الأهلى كثيرا لاعبه كوليبالى الذى تم الاستغناء عنه
الشوط اثانى لم يكن أفضل من سابقه ولم يكن عدم وجود مهاجم صريح بالحجة التى يمكن ان يلقى عليها المدرب فشله فى قيادة الفريق خاصة أن الموجدين بالملعب هلهم هدافين من الطراز الأول ولكن امدرب لم يستطع توظيف لابيه جيدا حتى كانت الطامة بإحراز الفريق الجزائرى هدفه عن طريق ضربة راس يسال عنها المدافعين جميعا
وكأن المدرب كان يتنظر هذا الهدف ليغير من وضعه ويشرك ناصر ماهر بدلا إسلام محارب وأجايي بدلا من حسين الشحات غير المتأقلم مع الفريق حتى الآن ويهاجم الأهلى من كل مكان وتضيع الفرص تباعا إما للتسلل او لعدم إنهاء الهجمات بشكل صحيح حتى قبل النهاية بثلاث دقائق وتمريرة من اجايي للاعب الجانب اليمن محمد هانى يرسلها عرضية وهو يجرى على طريقة المجرى الكبير مصطفى عبده ليقابلها كريم نيدفيد براسه صاروخية تسكن الشباك ليتعادل الأهلى
يهاجم فريق الساورا فى الخمس دقائق الإضافية بغية غحراز هدف الفوز وكاد يتحقق له ماأراد لولا أن اللاعب كان فى حالة تسلل ليلغى الحك الهدف وينتهى الشوط والمباراة بهدف لكل فريق ليرتفع رصيد الأهلى لأربع نقاط

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق