رياضه محلية

الأهلى يدرس إنشاء رابطة رسمية معتمدة لجماهير الأهلى

المصدر / الجمهورية
يسابق مجلس ادارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب الزمن لإنهاء الترتيبات الخاصة بحضور جماهير القلعة الحمراء لمباراة تاونشيب بطل بوتسوانا في الجولة الثالثة بدور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا والمقرر إقامتها باستاد القاهرة الدولي يوم 17 يوليو الجاري.
يبحث المجلس الأحمر بقيادة بيبو عن مخرج آمن من أزمة حضور الجماهير خاصة بسبب القلة المندسة التي تثير الشغب مثلما حدث في مباراة مونانا الأفريقية وتسببت أحداث الشغب في تحمل النادي قيمة تلفيات ملاعب مبارياته حيث كلف الخطيب نائبه العامري فاروق بوضع مقترحات ودراسات خلال الفترة الماضية في ظل استحالة استمرار مباراة بطل القرن بدون جماهير علي أن يكون التنسيق مع الجهات الامنية في هذا الصدد علي أعلي مستوي.

أخطر العامري الخطيب بمقترح إنشاء لجنة ألكترونية مختصة بالجماهير يكون عملها بنطاق أكبر حيث يتم تسجيل أسماء الجماهير الراغبة في حضور المباريات من خلال قاعدة بيانات علي أن يتم غلق باب بيع التذاكر قبل كل مباراة بعدة أيام تسمح بمراجعة كشوف المشجعين حتي لا يتحمل النادي ما يعود من تصرفات المشاغبين الذين يدعون انتماءهم لجماهيرالقلعة الحمراء.
تتضمن اللجنة الألكترونية التي سيتم الاستقرار علي أسماء أعضائها ومن المرشح بقوة لتولي رئاستها خالد مرتجي عضو المجلس الاحمر نظرا لعلاقته الوطيدة بالجماهير من مختلف المراحل السنية.
وضع الخطيب حدا زمنيا ينتهي قبل يوم 10 يوليو الجاري الذي ستعود فيه بعثة فريق الكرة من معسكرها الأوروبي لوضع التصور النهائي لعودة الجماهير تدريجيا ابتداء من لقاء بطل بوتسوانا خاصة وأن وضع الأهلي في مجموعته الأفريقية يحتاج تكاتف الجميع وعلي رأسهم الجماهير الداعم الرئيسي للاعبين داخل البساط الأخضر .
يحتل الاهلي المركز الرابع والأخير بمجموعته في دوري الأبطال برصيد نقطة وحيدة خلف الترجي المتصدر بأربعة نقاط ثم كمبالا سيتي وتاونشيب أصحاب الثلاثة نقاط .
جاء مقترح العامري الثاني بالبدء في إنشاء رابطة تشجيعية تضم الشباب من أعضاء النادي بجانب عدد من شباب جماهير الأهلي الذين سيتم إصدار بطاقات تشجيعية لهم حتي تعود مظاهر التشجيع الحماسية مع ضمان عدم الخروج علي النص

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق