رياضه

الأهلى ينصب السيرك ويكتفى بثلاثية فى مرمى طلائع الجيش

نصب لاعبوا الأهلى السيرك الكروى وتلابوا بفريق طلائع الجيش كيفما شاؤوا واكتفوا بثلاثية فقط مع

الرأفة الشديدة ولو احسن لاعبوا الهلى استغال نصف الفرص التى صنعوها لأنفسهم لخرجوا بعدد وافر من الهداف ..!

 فاجأ فايلر الجميع كعادته فى كل مباراة فأشرك كل من أحمد الشيخ وجيرالدو كأساسيي بينما
ابقى على الدكة كل من حسين الشحات وكهربا ووليد سليمان

بدا الأهلى المباراة مهاجما كعادتة وشكل جيرالدو وعلى معلول فى اليسار جبهة نارية صنعت الفرص

تباعا والتى أيضا ضاعت تباعا إما لتألق الحارس او لتسرع لاعبى الأهلى ورغبتهم فى حسم المباراة

مبكرا حتى كانت الدقيقة 32 كرة من دياه لجيرالدو لعلى معلول مررها عرضية ولا اروع يقابلها

أجايي فى لمح البصر داخل المرمى مسجلا الهدف الأول للأهلى…!

يواصل احمد الشيخ إهدار الفرص السهلة وذلك لإصراره على التهديف دون التمرير ولكن كراته ذهبت خارج المرمى

 تضيع الفرص تباعا من كل لاعبى الأهلى قفشة ومحمد هانى وجيرالدو لينتهى الشوط الأول بسيادة

تامة راتبك وشلل فى كل خطوط طلائع الجيش

 الشوط الثانى لم يختلف عن الأول هجوم من أول دقيقة وسيطة كاملة على مجريات الملعب وتألق
من كل لاعبى الأهلى الذين حاصروا لاعبى الطلائع حصار تاما

  التغيير الول للأهلى خروج احمد الشيخ ونزول كهربا وهجمة عنترية من السوليه من قبل منتصف
الملعب يتقدم بالكرة ويسدد صاروخا لم يره من فى الملعب إلا وهو مستقر داخل المرمى محرزا الهدف

الثانى للأهلى ويخرج جيرالدو المزعج وينزل وليد سليمان  ثم يخرج أجايي قبل النهاية بسبع دقائق

ليلعب بدلا منه حسين الشحات ومن هجمة هات وخد من الشحات لكهربا لقفسة على حدود المنطقة
يسدد مباشرة محرزا الهدف الثالث للأهلى ويضيع قفشة هدفا أخر وهو منفرد لتصطدم بالعارضة

وتخرج خارج الملعب . ويهدر كهربا ايضا لينقذها الخارس قبله …!

   كبشة اهداف تضيع من لاعبى الأهلى ولو سجلوا نصفها لخرج الأهلى فائزا بسبع أهداف أو اكثر

ولكنهم اكتفوا بثلاثية ليحقق الأهلى الفوز الرابع عشر على التوالى فى الدورى العام ويصل للنقطة 42

محققا العلمة الكاملة ومحرزا 40 هدفا ليصبح صاحب اقوى هجوم على الإطلاق وايضا صاحب أقوى

خط دفاع على الإطلاق بثلاث اهداف فقط لاغير

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق