الرياضة

الأهلي يُحبط مفاجآت جيما الأثيوبي ويصعد لدور المجموعات الافريقي

تأهل فريق الأهلي لدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا رغم خسارته من مضيفه جيما الأثيوبي بهدف نظيف خلال المباراة التى جمعتهما عصر اليوم،الأحد، على ملعب أديس أبابا فى إياب دور الـ32 لبطولة دورى أبطال أفريقيا.

كان الأهلي قد فاز في لقاء الذهاب ببرج العرب بثنائية نظيفة ليتأهل المارد الأحمر بنتيجة مجموع المباراتين.

وأدار اللقاء طاقم صومالى بقيادة حسن محمد حاجى ويعاونه حمزة حاجى أبدى محمد نور ، وخاض الأهلي مباراة اليوم بتشكيل مكوّن من: شريف إكرامى، أيمن أشرف، ساليف كوليبالى، محمد هانى، كريم نيدفيد، إسلام محارب، عمرو السولية، هشام محمد، وأحمد حمودى، ناصر ماهر ومروان محسن.

الشوط الأول

جاءت بداية اللقاء حماسية من جانب الفريقين وأستغل الاهلي سرعات لاعبيه وتحديداً محارب وناصر وحمودي بُغية زيارة شباك صاحب الأرض وسدد، إسلام محارب أكثر من كرة في الدقائق الأولى لكنها ضلّت الطريق إلى شباك الخصم الأثيوبي.

بعد سيطرة الأهلي على الدقائق الأولى من اللقاء تملّك الفريق الأثيوبي الثقة وتجرأ على الأهلي ونجح في الوصول أكثر من مرة إلى مرمى شريف إكرامي لكن الأخير ودفاع الأهلي وقفا لهذه الهجمات المُتباعدة .

بمرور الوقت تستمر الكرة وسط الملعب عدة دقائق قبل أن يقود أحمد حمودي هجمة من ناحية اليمين ومررها لكن لم تجد من يُتابعها، وعاد جيما بهجمة خطرة على مرمى شريف إكرامي.

تعرض هشام محمد لاعب وسط الأهلي لإصابة بسيطة في القدم استدعت نزول الدكتور خالد محمود طبيب الفريق وتلقي اللاعب العلاج خارج الملعب قبل أن يُشارك في اللقاء مرة أخرى.

ونجح الفريق الإثيوبى في تسجيل هدف التقدم فى اللحظات الأخيرة من الشوط الأول عن طريق ديديه ليبرى بعدها أطلق الحكم الصومالى صافرته مُعلنا نهاية الشوط بتقدم صاحب الأرض بهدف نظيف.

الشوط الثاني

بدأ الاهلي الشوط الثاني مهاجماً لكن دون جدوى بسبب العشوائية التى لعب بها وعدم التفاهم الواضح بين خطوطه .

في الدقيقة 52 شهدت نزول وليد آزارو بدلاً من أحمد حمودي ،وكاد آزارو يُسجل هدف التعادل للأهلي مع أول لمسة له لكنه تباطئ وراوغ دفاع الفريق الأثيوبي إلى أن تدخل الأخير وأنقذ الموقف.

تمر الدقائق ولا يقدم الاهلي جديداً على الصعيد الفني ، فمازالت الرعونة تتحكم في أداء المارد الأحمر .

من وقت لأخر يظهر وليد آزارو في منطقة جزاء الفريق الأثيوبي الذى تلقي تمريرة عرضية رائعة لكنه لعبها بغرابة بعيداً عن الشباك.

الاهلي العشوائي مازال يقدم واحدة من اسوأ مبارياته خلال السنوات الماضية وأهدر صاحب الأرض أكثر من فرصة خطرة للتسجيل وسط حالة من التراخي الواضحة للاعبي الاهلي الذين إكتفوا بمشاهدة نظراؤهم في “جيما” بشن الهجمة تلو الأخرى على مرمى شريف إكرامي الذى أمسك بأكثر من كرة.

وخرج ناصر ماهر وشارك محمد شريف بدلاً منه في الدقيقة 74، وأهدر  كوليبالي فرصة تسجيل هدف التعادل.

الدقائق الأخيرة شهدت رعونة واضحة من الاهلي دفاعاً وهجوماً وخرج مروان محسن وشارك ميدو جابر بدلاً منه، وكالعادة أهدر وليد آزارو فرصة تسجيل هدف التعادل للأهلي بعدما تلقي تمريرة جيدة من إسلام محارب لكن المهاجم المغربي فشل في التسجيل كالعادة.

ضغط الفريق الأثيوبي بكل خطوطه باحثاً عن تسجيل هدف ثانً ، لكن اللقاء ينتهي بخسارة الاهلي بهدف نظيف ويتأهل بطل مصر لدور المجموعات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق