الرئيسية » أخبار متنوعة » البطولة العالمية للفوفينام فيات فو داو بالهند: الوفد الجزائري يعود إلى أرض الوطن وفي جعبته مركز الوصافة

البطولة العالمية للفوفينام فيات فو داو بالهند: الوفد الجزائري يعود إلى أرض الوطن وفي جعبته مركز الوصافة


مكتب الجزائر/دليلة بودوح
عاد الوفد الجزائري إلى أرض الوطن اليوم الإثنين, بعد مشاركته في الطبعة الخامسة للبطولة العالمية للفوفينام فيات فو داو بنيودلهي (الهند) و احتفاظه بالمرتبة الثانية عالميا بعد الفيتنام, بتحصله على 12 ميدالية ذهبية و11 فضية وأربع برونزيات.
وضم الوفد الجزائري, الذي كان في استقباله مدير الرياضات بوزارة الشباب والرياضة عبد المجيد جباب, 35 عضوا (26 مصارعا من ضمنهم 5 سيدات, أربعة مدربين و 5 حكام).
وبهذا تحافظ الجزائر على مركز الوصافة عالميا المحقق في 2015 بالجزائر, بعد منتخب الفيتنام الذي حصد 17 ذهبية, بينما عاد المركز الثالث للوفد الكمبودي ب4 ميداليات من المعدن النفيس.
وصرح جباب: “الوزير تعذر عن الحضور بسبب طارئ في آخر لحظة, لكنه كلفني بتمثيله لاستقبال الوفد المشارك في مونديال الهند. إنها نتيجة مشرفة جدا. لقد عودتنا هذه الرياضة على الألقاب والنتيجة كانت منتظرة, لقد شرفوا الجزائر وكانوا عند حسن ظن الجميع”. وأضاف: “الدولة لن تدخر أي جهد لدعم هؤلاء الرياضيين لمواصلة تألقهم في المحافل الدولية. سيتم تحفيزهم بمكافآت مالية معتبرة نظير ما قدموه وهو ما يحث عليه المرسوم الخاص بتحديد القانون الأساسي لرياضيي النخبة والمستوى العالي. كما سيتم دعمهم بالمنح لإجراء تربصات بالخارج”.
من جهته صرح مدرب المنتخب الوطني لوناس كمال : “مشاركتنا جد ايجابية بالنظر إلى عدد الميداليات المتحصل عليها. هذه الالقاب لم تأت بسهولة بل بعد تحضيرات مكثفة وقوية. كما اتوجه بشكري الخاص إلى رئيس الاتحادية (محمد جواج) على وقوفه إلى جانبنا ما سمح لنا بالحفاظ على المرتبة الثانية عالميا”.وقال أيضا: “منذ بداية الموسم ونحن نحضر لهذا الموعد, وفي الثلاثة أشهر الاخيرة كثفنا العمل بإجراء تربصات مغلقة. كل الظروف كانت مهيأة من أجل تحضير ملائم للرياضيين”.
أما بطل العالم ثلاث مرات, بلكير بوزيد (21 سنة), في اختصاص منازلة اقل من 77 كلغ فقد صرح قائلا: “الحمد لله تحصلت على اللقب العالمي للمرة الثالثة على التوالي. النهائي كان أمام فيتنامي لكني تمكنت من هزمه في الجولة الاولى بالضربة القاضية”.
وقال أيضا: “مستوى المنافسة كان جد عالي. عامل الجو والمناخ لم يخدمنا لهذا لم نتمكن من تحقيق ميداليات أكثر من هذا العدد. لكن الحمد لله ان الجزائر تركت بصمتها في هذه الرياضة وأصبحنا من اقوى المنتخبات فيها”.
من جانبها قالت رحماني وهيبة, صاحبة ذهبية اختصاص منازلة (اقل من 65 كلغ): “لم نكن بعيدين عن احتلال المركز الأول عالميا. أشكر المدربين سيما الأستاذ محمد جواج وعبد الحق صماش وكمال لوناس الذين كرسوا وقتهم من أجلنا في سبيل تشريف الجزائر”.
وشاركت الجزائر في هذا الموعد العالمي ب26 مصارعا, منهم خمس سيدات الى جانب المدربين الوطنيين كمال لوناس في اختصاص المنازلة, صماش عبد الحق (تقني), فاتح جواج (التقني المختلط) و رئيس الاتحادية محمد جواج.
وتم انتقاء المجموعة المشاركة في موعد الهند من ضمن 65 رياضيا, سبق لهم نيل المراتب الثلاث الاولى في مختلف المنافسات الوطنية وهذا بعد عدة دورات تحضيرية نشطتها التشكيلة الوطنية تحت إشراف التقنيين المذكورين سابقا.
وخاضت العناصر الوطنية عدة معسكرات بقاعة الدار البيضاء و بالمعهد الرياضي بعين البنيان (الجزائر) و دورة تدريبية مغلقة بمدينة أزفون (تيزي وزو) من 05 إلى 15 يوليو و التي يتشابه مناخها نوعا ما مع نيودلهي من حيث الرطوبة, إضافة الى التجمع الاخير بمركز تحضير وتجمع الفرق الوطنية بالسويدانية بالعاصمة (17-28 يوليو).

تعليقات

تعليقات

عن مريم فتحى

مصممة جرافيك المجلة

شاهد أيضاً

بالصور.. نادى الأدب بكفر الشيخ يكرم محمد الشهاوى بعد فوزه بجائزة كفافيس

احتفل نادى أدب كفر الشيخ التابع لإقليم شرق الدلتا الثقافى بفوز الشاعر الكبير محمد الشهاوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *