أخبار عالمية

الحياة حلوة . فتاة تحول أتوبيس قديم لمنزل متحرك صديق للبيئة

“تجرى الأحلام نحو من يسعى إليها”، تلك هى العبارة التى اتخذتها الفتاة الثلاثينية “جيسى” شعارًا لها وانطلقت نحو تحقيق ما تريد، فدائمًا ما كانت تحلم بالمعيشة فى منزل متحرك من تصميمها، أو بصنع يديها وتؤسسه بالشكل الذى تتمناه.

فبحسب ما نشر موقع “Bored Panda”، فى تقرير له أن تلك الفتاة استمرت لمدة 3 سنوات تؤهل وتوفر الخامات التى تحتاج إليها لتحويل أتوبيس قديم من طراز صنع عام 1996 لمنزل متحرك صديق للبيئة.

” حصلت على الأوراق القانونية اللازمة لذلك، وبدأت فى تحقيق حلمى”، كلمات عبرت بها جيسى عن أول ما قامت به فى طريق تحويلها للأتوبيس إلى منزل متحرك، موضحة أن أصعب اللحظات التى مرت عليها هى عندما انتهت من تصميم أساسيات المنزل، ودخلت فى مرحلة المرافق، ولكن الحظ كان حليفها حيث استعانت بشباب فى نفس سنها لإدخال الكهرباء، وأعمال السباكة والتجهيزات الأخرى إلى الأتوبيس

.
“حرصت على تصميم غرفة النوم بزوايا محددة حتى تتوافق مع غروب وشروق الشمس”، كانت تلك هى اللمسات الخاصة التى أضافتها جيسى للأتوبيس، وخاصة غرفة نومها التى تعتبرها أكثر الأماكن المفضلة إليها داخله، مضيفة أن الأتوبيس أو ما أطلقت عليه” المنزل المتحرك”، هو صديق للبيئة لما تم استخدامه من مواد طبيعية فى عمل الأخشاب، بالإضافة للمواد المعاد تدويرها والتى تم استخدامها فى تصميم  قطع الأثاث.

تعيش جيسى فى منزلها المتحرك منذ  يناير 2018، وتعبر عن سعادتها بذلك، وراحتها النفسية بتحقيق حلمها وسعادتها بالموقع الذى اختاره لها المسئولين ليكون مكانًا لمنزلها، والذى يمكنها نقله بعد ذلك بشروط قانونية.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق