أخبار عاجلة

الداخلية .مقتل المتورطين فى حادث الإسكندرية الإرهابى

نجحت أجهزة وزارة الداخلية فى توجيه ضربة أمنية مؤثرة للجناح المسلح لجماعة الإخوان الإرهابية (حركة حسم)، وتمكنت فى زمن قياسى من كشف بؤرة إرهابية لعدد من عناصر الحركة بإحدى الشقق السكنية بمحافظة البحيرة فجر، اليوم الأحد، وتبادل إطلاق الأعيرة النارية مع عناصرها مما أسفر عن مصرع (6) عناصر.

وتم تحديد هوية (3) منهم وهم كل من الإرهابيين الإخوانيين (أمام فتحى أمام خريبة، محمود محمد حسن عبد الحميد مبروك، أحمد مجدى إبراهيم محمد زهرة) والمطلوب ضبطهم على ذمة القضية رقم (1074/ 2017 حصر أمن دولة عليا “الحراك المسلح لجماعة الإخوان الإرهابية”) وعُثر بحوزتهم على (“4” بندقية آلية، “4” خزينة، بندقية خرطوش، كمية متنوعة من الذخائر، 6 عبوات متفجرة).

وكانت معلومات قطاع الأمن الوطنى قد كشفت عن مسئولية البؤرة الإخوانية المُشار إليها بقيادة الإخوانى/ باسم محمد إبراهيم جاد (هارب بإحدى الدول العربية) عن حادث استهداف ا مدير أمن الإسكندرية بتاريخ 24 مارس الجارى، كما كشفت المعلومات عن اضطلاع الهارب المذكور بتاريخ 17 يناير 2017 بشراء السيارة المستخدمة فى الحادث وتبين أنها ماركة (ميتسوبيشى لانسر – فضى اللون – تحمل لوحات مزورة رقم 402076 ملاكى الإسكندرية، وأن صحة رقمها س ج ج 2832) من أحد المعارض بالإسكندرية بإسم إحدى السيدات بدعوة أنها زوجته وتكليفه لعناصر تلك البؤرة بتفخيخها من خلال ذرع عبوة متفجرة داخلها وتفجيرها عن بعد حال مرور سيارة السيد اللواء/ مدير الأمن.

وأوضحت الداخلية، أن عناصر تلك البؤرة تلقت عدة تكليفات من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية بالخارج بالتخطيط لاستهداف عدد من الشخصيات الهامة والمواقع الحيوية بمحافظات (الإسكندرية، البحيرة، كفر الشيخ)، بهدف ترويع المواطنين وهز ثقتهم فى مؤسسات الدولة.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتولت نيابة أمن الدولة العليا مباشرة التحقيقات، وجارى ملاحقة عناصر البؤرة الإخوانية الإرهابية الهاربة.
ــــــــــــــــــ
المصدر.اليوم السابع

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق