أخبار عالمية

الرئيس البرازيلى يتهم الرئيس الفرنسى ماكرون باستغلال حرائق الأمازون لتحقيق مكاسب شخصية

اتهم الرئيس البرازيلي، جاير بولسونارو، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون باستغلال مشكلة حرائق الغابات في الأمازون ودول إقليمية أخرى من أجل تحقيق مكاسب سياسية شخصية، واصفا لهجة ماكرون بأنها تستخدم «أسلوب الإثارة».

وكتب بولسونارو، على موقع التدوينات المصغرة (تويتر)، وفقا لقناة «سكاي نيوز» الإخبارية، الجمعة: «اقتراح الرئيس الفرنسي بأن تتم مناقشة قضية الأمازون خلال قمة مجموعة السبع بدون مشاركة دول المنطقة، وهو ما يستحضر عقلية استعمارية لا مكان لها في القرن الحادي والعشرين».

كان ماكرون قد اعتبر، الخميس، أنّ الحرائق في غابات الأمازون تمثّل أزمة دولية، داعيا إلى مناقشة هذه المسألة الملحة بين أعضاء مجموعة السبع خلال القمة في باريس نهاية هذا الأسبوع.

علق اللاعب البرتغالي، كريستيانو رونالدو، نجم فريق يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، على الحرائق التي تشهدها غابات الأمازون في البرازيل منذ أسابيع.

وحذر أسطورة كرة القدم من خطورة الحرائق التي تشهدها غابات الأمازون في البرازيل منذ أسابيع، وذلك على حسابه على موقع «فيس بوك».

ونشر نجم فريق يوفنتوس صورة من حرائق غابات الأمازون، وأرفقها بتعليق يقول: «تنتج غابات الأمازون المطيرة أكثر من 20 بالمئة من الأوكسجين في العالم، وها هي تحترق خلال الأسابيع الثلاثة الماضية. إنها مسؤوليتنا جميعا للمساعدة في إنقاذ كوكبنا».

وسجلت حرائق غابات الأمازون، بحسب مداد نيوز رقما قياسيا في 2019، حيث ارتفعت وتيرتها بنسبة تصل إلى 83 في المئة مقارنة بعام 2018، بحسب وكالة «رويترز».

ووصل عدد حرائق غابات الأمازون، في البرازيل بأمريكا الجنوبية، إلى حوالي 73 ألف حريق، هذا العام، وهو رقم غير مسبوق منذ عام 2013، بحسب شبكة «سي إن إن»، التي قالت أن تلك الغابات تسمى «رئة العالم»، لأنها تنتج حوالي 20 في المئة من الأكسجين، الذي يتنفسه سكان الأرض، بحسب المركز الوطني لأبحاث الفضاء البرازيلي، بينما يشار إليها بـ«رئة العالم»

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق