الرئيسية » الشعر والأدب » مقالات وأعمده » الرقى أحيانا يحتاج شدة ..مقاله بقلم / احمد بيومى ..

الرقى أحيانا يحتاج شدة ..مقاله بقلم / احمد بيومى ..

تنزيل (2) تنزيل (1)
فى رائيى المتواضع ان الرابط بين تنظيف شوارع وسط و قلب العاصمه من الباعه الجائلين ومن الزباله التى تخلفها تلك الاسواق العشوائيه وبين تنظيف نادى الجزيره من القطط ..واحد وهو صناع الظيطه والمتفلسفين واللى دائما معترضين دون ان يعطونا ابدا دليل او بديل …انا اتعجب من شعب واعلام ليل نهار كان يشكوا من تحول قلب القاهره الى مقلب كبير للزباله وما تسببه من انتشار للحشرات وللامراض الصحيه والاجتماعيه فى نفس الوقت بسبب ان معظم من يقومون بالسيطره عليها وفرض الاتاوات هم من اللبلطجيه ومعتادى الاجرام الذين يوفرون الحمايه لهؤلاء حتى من موظفى البلديه والاحياء ..ويسمحون لهم بسرقه التيار الكهربى من اعمده النور ..ان التلوث السمعى والبصرى والاختناق المرور كان من المستحيل السكوت عنه وعندما تتدخل حكومتانا الرشيده نجد نفس الاعلاميين والصحفيين والنشطاء الذين طالما صدعونا بتردى الحاله العامه لنظافه وامن القاهره هم ايضا من يرتدون مسوح ال رهبان وبقيمون الصوان تلو الصوان بكاء ولطما على ازاله هؤلاء المعتدين على النظافه والحجاره والوجه الجميل للعاصمه ..وحتى عندما منحتهم الدوله سوقا كاملا مرفقا كبديل مازالنا نسمع اصوات التشنج والتهديد بان ارزاقهم قد قطعت ..على من يتعاطف مع القبح فليصمت فقد كرهناكم ..ساعدوهم بالذهاب الى حيث هم واشتروا منهم وبلاش نفخ فى النار لانها ان اشتعلت ستاكلكم ..وعوده الى هوانم الجزيره الذين من فرط الفراغ والثراء حولوا اكير واعرق نوادى مصر والمعروف بانه نادىالصفوه الى ملجأ أهلى وقومى لتثمين واكثار القطط الضاله ومعلوم بالضروره ان القطط التى تقيم فى الشوارع هى المصدر الرئيسى لامراض الجهاز التنفسى والامراض الجلديه ..والبراغيث وما ادراك ما البراغيث ..وعدما قرر النادى القضاء على تلك الظاهره المؤذيه شاهدنا ستات حقوق الانسان ..يعترضون ويقيمون الوقفات الاحتجاجيه التى لم يقمن بها ابدا عند استشهاد جنود وضباط برصاص الارهاب والغدر عفوا سيدات الجزيره المهتمين بحقوق القطط والكلاب ..الحكومه وفرت البديل للباعه الجائلين على نفقه دافعى الضرائب فهل لى ان اطلب منكن توفير ملاجىء وماوى للقط فى منازلكن او فى مكان تقومون بالاشراف الطبى والغذائى عليه ودمتم …احمد بيومى

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

مرض السرطان والأطعمة البسيطة التي تقي من خطر الإصابة بهذا المرض.تقديم د. أحمد العطار

الدكتور / أحمد العطار مرض السرطان والأطعمة البسيطة التي تقي من خطر الإصابة بهذا المرض …

2 تعليقان

  1. ربط المفكر بين تنظيف شوارع وسط البلد من التلوث البيئي و الصحي والسمعي و البصري وقيام أصوات كانت تتباكى على الوضع في وسط البلد فهي واجهة البلد الحضارية و السياحية وتطالب الحكومة بالقيام بدورها لتخلص من تردي الحاله العامه للنظافه و الأمن دون تقديم حلول بديله ومقترحات هي نفس الأصوات التي تعارض الدوله بعد القيام بدورها وتتباكى على قطع الأرزاق أيضا دون حلول بديلة رغم بساطة الحل وهو مساعدتهم بالشراء منهم في أماكنهم الجديدة لتوفرالخدمات حيث كل فكره جديده تحتاج لوقت لتقبلها، مع قيام سيدات نادي الجزيره بالقيام بالأعتراض و الوقفات الاحتجاجية بحجة القضاء على قطط الشوارع الضالة و ماتسببه من تلوث صحي وبيئي و بصري وهن اللاتي لم يقمن بها عند استشهاد أبنائنا الجنود و الظباط برصاص الارهاب و الحل بسيط أيضا حيثت تتقاسم العضوات القطط و يقمن برعايتها ايضا كل فكرة جديدة تحتاج لوقت لتقبلها حيث لو بدأت الوقفات والاحتجاجات سنصل لطريق مسدود لأن النار لو أشتعلت ستأكل الأخضر و اليابس نشكر الكاتب و المفكر الوطني على اهتمامه الشديد بأمور البلد و التفكير في حلول لحماية البلد من الرجوع للخلف وفقك الله أستادي .

  2. لا ننسى تجربة نقل سوق الخضار و الفوكه المركزي من سوق روض الفرج في القاهره والذي كان بمثابة مركز تجميع من جميع أنحاء الجمهوريه حيث حصلت الإعتراضات ورفض التجار الإنتقال إلى منطقة مدينة العبور الجديدة بحجة أنها بعيده جداً ورفضوا الإنتقال إليها ولكن مع الوقت أصبح أكبر الأسوق في مصر مع توفير خطوط المواصلات و الخدمات و المرافق التي تشكل النجاح لأي مشروع في بدايته ممكن أن نستفيد من التجربة مع الباعة الجائلين حيث يتم ربط منطقة الترجمان بخطوط للمواصلات لتسهيل وصول الباعة و المواطنين إلى أسواق الباعه الجائلين بالترجمان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *