الرئيسية » السيناريو والحوار » الزمن .مسابقة السيناريو والحوار بقلم / محمد عبدالحفيظ رياض

الزمن .مسابقة السيناريو والحوار بقلم / محمد عبدالحفيظ رياض

السيناريو والحوار
العنوان ( الزمن )
الاسم / محمد عبدالحفيظ رياض
الجيزة – مصر
التليفون / 01227524269 / 01149632216

فيلم روائى قصير

( الزمن )

تأليف : محمد عبد الحفيظ رياض
الجنسية : مصر
تليفون : 01227524269 – 01149632216
الميل : m_hafeez_reyad@yahoo.com

المشهد ( 1 ) :
خارجى – طريق ريفى – نهار

الطريق ترابى موازى لترعة فى قرية ريفية ، الطريق تقريباً يخلو من المارة إلا من بعض البهائم وعربات الكارو ، الترعة تطل على الحقول من الجانبين يحدها أشجار عالية على مسافات متفاوته .

شاب فى حدود السادسة عشرة من العمر ، يحمل فى يده صنارة صيد ، وفى يده الأخرى شنطة قماشية لونها أبيض ، يرتدى جلباب بلدى ، ملامحه تنم عن طيبة ، مهندم الثياب .

الشاب يسير فى الطريق ، تحيط به الحقول والترعة وبعض البهائم التى تسير فى الطريق نحو الحقول ، يجلس الشاب تحت شجرة متوسطة الطول على الترعة ، ظهره للكاميرا ، يخرج براد الشاى وكوب زجاجى وسبرتاية ، يلقى بالصنارة فى الترعة ويسند ظهره للشجرة ، يمر عليه رجل متوسط العمر يرتدى جلباب فلاحى يركب على حماره ويلقى عليه السلام

الرجل :
السلام عليكم

يرد الشاب السلام بصوت خافت وهو غير ناظر إلى الرجل
الشاب :
وعليكم السلام

يذهب الرجل فى الجهة المقابلة للشاب يجلس فى حقل فسيح .

المشهد ( 2 ) :
خارجى – الترعة – نهار

الشاب جالس على الترعة يمسك صنارته ، ظهره للكاميرا ،السبرتاية لاتزال مشتعلة ، فى الجهة المقابلة للشاب على الجانب الأخر يظهر محل بقالة صغير يقف فيه الرجل ، تمر سيارة ميكروباص قديمة فى الجهة الأخرى تحمل بعض الركاب ، يتابع الشاب سير السيارة بنظره .

كادر بالكاميرا على وجه الشاب لحظات ، يتبين وجود شارب على وجه الشاب .

المشهد ( 3 ):
خارجى – الطريق – نهار

أصبح الطريق ممهد لسير السيارات ، قلة حركة البهائم على الطريق ، البهائم تمشى بمحاذاة الطريق وليس فى القلب الطريق ، زادت أعداد السيارات المتنوعة ، بدأ بناء سور على الترعة ، تحول محل البقالة الصغير إلى سوبر ماركت كبير وبدأ ظهور المبانى والمنازل المختلفة على مسافات.
الشاب جالس على الترعة ممسك بصنارته ، ظهره للكاميرا ، السبرتاية مشتعلة ، الكيس الأبيض أصبح مائل للقتامة ، بدأ الشاب يرفع ناظريه ليستطيع أن يرى الطريق الذى أمامه لأن السور بدأ فى الأرتفاع ، الرجل يركب تروسيكل محمل ببعض طلبات للمحل . الشاب ينظر إليه .

المشهد الرابع :
خارجى – الطريق – وقت الغروب

أكتمل بناء المبانى ، أصبحت السيارات أكثر ، أرتفع سور الترعة أكثر ، الشاب جالس على الترعة ، ظهره للكاميرا ، ممسك بصنارته ، السبرتايه مشتعلة ، يوجد فتحة فى سور الترعة يستطيع من خلاله أن يرى الجهة المقابلة ، تحول المحل إلى مول كبير ، الرجل ينزل من سيارة ملاكى ، الأضواء كثيرة ، بدأ الليل فى الدخول ، تعالت أصوات السيارات ، الشنطة لونها أصبح قاتم ، بدأ الشاب فى لملمة أغراضة ، حمل أغراضه ، وقف قليلاً ينظر من خلال الفتحة ،أدار وجهه تجته الكاميرا ، ملامحة تغيرت تماما ، أصبح رجل تقدم به العمر ، التجاعيد على وجهه ، الشعر الأبيض يظهر بكثافه فى وجهه وشعره ، ولكنه لا يزال يرتدى نفس الجلباب ، بدأ يخطو ليخرج من مكانه ، وجد أمامه سور عالى منعه من الخروج .

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

غدر يقتل الطيب . مسابقة السيناريو والحوار بقلم / محمد شمس من مصر

الاسم : محمد شمس العنوان المنزلة دقهلية نوع المشاركة سينايرو و حوار رقم الموبايل 01206648359 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *