أخبار مجلة همسة

سعيدة جمال المغربية .أتمنى ان ينطلق صوتى من خلال مهرجان همسة القادموسط النجوم تكريم المخرج يسرى نصر الله فى مهرجان الأقصرعندما بكت ليلى علوى فى مهرجان الأقصرمحمد شرف يغادر العناية المركزة والأب بطرس دانيال يهديه آيات قرءانيةجانجاه ..شقيقة سعاد حسنى .ماذا بعد استغلال اسم شقيقتها الراحلةدار همسة للنشر تتألق بأكثر من 35 إصدارا فى معرض القاهرة للكتابوفاة الفنان أحمد راتب إثر أزمة قلبية مفاجئةوداعا زبيدة ثروت قطة السينما ورحلت صاحبة أجمل عيونمجلة همسة تطلق شعارها لمهرجان العام القادم ويحمل اسم سمراء النيل مديحة يسرىبالصور السفراء والفنانون فى احتفالات الإمارات بعيدها القومى بالقاهرةهام لكل الصحفيين الشباب والصحفياتاللمة الحلوة ” يحتفل بميلاد جارة القمر الـ 81الإمام الأكبر د. أحمد الطيب الأول عالميا فى قائمة أكثر المسلمين تأثيراألبوم صور مهرجان همسة الرابع كاملاخمس حلقان من مسلسل الزعيم على النت فى واحدة من أعنف عمليات القرصنة

الزهرة الحائض..مسابقة القصيدة النثؤية بقلم / قاسم وادى الربيعى من العراق

Share Button

مسابقة مهرجـــان همسة الدولي لعـــام \ 2016
قصيدة : الزهرة الحائض
فئة المسابقة : قصيدة نثرية
الاسم : قاسم وداي الربيعي
البلد : بغــداد \ العـــراق

الزهرة الحائض
________________
خرجت تواري حيضها بين حجر الجلد
قبل قطاف زرقة العيون وحصار الثلج الحزين
سوف يبحثُ عنها منجل يصرع ساقيها
يلقي على بيادرِ خَجلها أفاق سكون
قبل أن تصيح البوم في مغاليقِ صدرهـــا
فتهوى على براكين مختبئة بين ثغرات المَواعيد
تذكر أسمي بين عروق الأرض
في جوفِ ألليل ووهج الهَجير
يبسَت أعضاؤها وهي مقطوعة الأنفاس
تجتاز الخرائب عبر سلالم الشهوة
تستجدي حقول جفت كما الشفاه
تلوك أمعائها وتنفض الأمس
تاريخ رماحها شجت وجه الظل المَصلوب
على مراكب تسري بلا قبطان
تراب صحراء الضفاف ملحَه يؤلم النسل
ويغوي قوافل الصَداء
وأنا في وحشةِ المُدن المُتسكعة
تهرب على صدري جلاميد ( سيزيف )
أنادي بصوتٍ لا يسعه السمع
دُخان قلبي يغني للنبعِ المَركون مع كنوز الشمس
للزهرة الحائض بين أقسام غرف الرجال الجـــوف
يسرقون ضفيرتها مشانق للحبِ الميت في ذكورتهم
مجوس الشرق هي زادي وسفري
ليست سبيه تعوي عليها ذئاب حضارة عرجاء
ولا ضحية في مبخرةِ كاهن
هي حَية تغوي منفى أسمه يشبه أسمي
حفرت على بابِ مغارتي .. سيدة الرمل
زهرة حائض كي تنمو في مملكةِ العمر
بلورا ، وثريا ، تغري فاجعتي
عرضت صدري للمطر كي تمتص بحيراتي
احتفلت وما عرفتْ
أنها الأنثى في حضرةِ الغُزاةْ

Share Button

تعليقات

تعليقات

همسه 2016/01/14 7:55م تعليق 0 121

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *