أخبار متنوعة

السفارة الإسرائيلية تنشر عزاء لشعبان عبد الرحيم ثم تقوم بحذفه بعد ساعات

نشرت الصفحة الرسمية للسفارة الإسرائيلية في مصر، على موقع “فيسبوك”، منشورًا أعربت فيه عن تعازيها “للشعب المصري في وفاة المغني شعبان عبد الرحيم”، الذي رحل أمس الأول عن عمر ناهز 62 عامًا.

وأضافت السفارة الإسرائيلية، في بيان نشرته مساء أمس الأربعاء: “على الرغم من الجدل والخلاف خفيف الظل، فإننا ندرك أن شعبولا كان فنانا موهوبا للغاية، وكان حقا صاحب شعبية جارفة”، مختتمةً: “وداعا شعبولا، وليرحمك الله”.

غير أنه لم يمر سوى 18 ساعة على المنشور، حتى قامت الصفحة بحذفه، مساء اليوم، وكذلك خلت صفحة السفارة الرسمية على موقع تويتر من أي تعزية.

رحيل شعبان عبد الرحيم، صاحب الأغنية السياسية الشهيرة “أنا بكره إسرائيل”، شغل كثيراً من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، في الدول العربية، وكذلك داخل إسرائيل، التي بدت حائرة بين الهجوم أو”تقديم واجب العزاء”.

أحد العاملين بهيئة الإذاعة والتليفزيون الإسرائيلية، كتب تغريدة على موقع “تويتر”، سخر فيها من وفاة من أزعجتهم أغنيته، ووجهوا له شتائم عدة، حيث سخر روي كايس، المذيع ومقدم البرامج في التلفزيون الإسرائيلي، قائلا: “وفاة الفنان شعبان عبد الرحيم صاحب أغنية أنا بكره إسرائيل”، وفي تغريدة أخرى كتب: “الساعات القادمة ستجدوني أسخر من شعبولا”.

جدير بالذكر أن المطرب الشعبي الراحل شعبان عبد الرحيم، قد أحدث ضجة كبيرة داخل إسرائيل، في مطلع القرن الحالي، بعدما أصدر أغنيته الأيقونية “أنا بكره إسرائيل”، بالتزامن مع الانتفاضة الفلسطينية الثانية، حيث لاقت الأغنية أصداءً واسعة في مصر والعالم العربي، واتهمت منظمات مناصرة لدولة الاحتلال “شعبولا” بـ”معاداة السامية”.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق