أخبار النجوم

“السندريلا وحسين فهمي ومبارك”.. الأبرز بـ”فرصة سعيدة”

“حسين فهمي، السندريلا، البوليس السياسي، مجلس الشعب، روح مبارك” تلك الأسماء هي الأبرز، والذي تتضمنه العرض المسرحي “فرصة سعيدة” للفنان أحمد بدير، والذي يعرض على مسرح السلام، التابع للبيت الفني للمسرح.

وناقش العرض فكرة الوقوف مع النفس ومحاولة إزالة الأخطاء وإعادة تصحيحها من خلال شخصية “مرتضي” والتي يجسدها الفنان أحمد بدير، والتي اتسمت بحب الذات طوال حياته إلى أن جاء يوم ميلاده الـ 75 حيث يحتفل به مع نفسه التي تواجهه بأخطائه وتحاول مع تصحيح أفعاله وجرائمه التي ارتكبها في حق المقربين له.

وبينما يلتقي بنفسه والتي ترافقه لتصحيح أفعاله منذ أن كان في المرحلة الابتدائية ثم بعدما وصل لمرحلة الشباب الجامعي وحتى مرحلة النضج إلى أن وصل إلى مرحلة الأبوة.

و لم يخلو العرض من المواقف الكوميدية خلال الأحداث بين الفنانون أحمد بدير، وفتوح أحمد، محمد الصاوي، إيمان أبو طالب، أحمد الدمرداش، حيث تناول العرض عدة أسماء من الفنانين منها ذكر شياكة حسين فهمي وسعاد حسني وذلك من خلال فيلم “خلي بالك من زوزو”، بالإضافة إلى اسم “أمل دنقل”، وسامية جمال، ونجوى فؤاد.

وكان للجانب السياسي نصيب حيث تطرق العرض لعدة أمور منها، غلاء الأسعار، وذكر لمجلس الشعب والتي جاءت من خلال عدة هتافات قام بها الفنان فتوح أحمد وهو في مرحلة الشباب خلال محاولات دخوله انتخابات الجامعة، وتضمنت “احيه احيه كيلو اللحمة بقى بجنيه” “سكر بودرة يخليش” “يا مجلس شعب صباح الخير.. ياللي رئيسك بقى مليونير”، “يا مجلس شعب صباح الفل ياللي رئيسك عم الكل”، بينما نسب الصاوي نفسه البوليس السياسي حيث يعمل أبيه إلا ان يعترف انه يقصد انه مقبوض عليه من خلاله.

ولم يخل العرض من روح الرئيس مبارك من خلال موسيقى اغنية “اخترناك”، والتي جاءت في سياق الدراما خلال استقبال أحد الوزراء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق