أخبار عاجلة

الصحة تلعن عن تفاصيل حالة المصابي في الأنفجار بمعهد الأورام

زارت الدكتورة هالة زايدوزيرة الصحةوالسكان، صباح الاثنين، مصابي حادث معهد الأورام بمعهد ناصر؛ للوقوف على حالتهم الصحية، والاطمئنان على تقديم الرعاية اللازمة لهم، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، والدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

أعلنت وزيرة الصحة، ارتفاع عدد ضحايا حادث الانفجار الذي وقع أمام معهد الأورام بالقاهرة إلى 20 حالة وفاة، و47 مصابا.

وقالت الوزيرة في بيان اليوم الاثنين، إن الوضع الصحيللمصابين مطمئن بشكل عام، باستثناء ٣ حالات خطرة بالرعاية المركزة، مشيرةً إلى ارتفاع عدد الوفيات إلى ٢٠ حالة وفاة بينهم ٤ مجهولين وكيس أشلاء.

واطمأنت على الحالة الصحية للمصابين، والتي تراوحت بين جروح قطعية في أماكن متفرقة وكدمات وكسور، وحروق بدرجات مختلفة، متمنيةً لهم الشفاء العاجل، ومقدمةً التعازي لأسر المتوفين.

وأضافت الوزارة أن الوزيرة وجهت بتقديم الدعم النفسي لأسر المتوفين، إضافةً إلى المصابين وأسرهم وخاصةً الأطفال منهم، مشددةً على استمرار تقديم الدعم النفسي حتى بعد عودتهم إلى منازلهم.

وشددت الوزيرة على التنسيق مع الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي، لتأكيد استعداد الوزارة لتقديم كافة أشكال الدعم لمعهد الأورام باعتباره صرحاً كبيراً لعلاج المرضى في الشرق الأوسط، وموضحةً أن كل المنشآت الطبية بالدولة هدفها خدمة المريض المصري.

وسبق أن وجهت بتمكين معهد الأورام من مستشفيات وزارة الصحة القريبة منه ومنها مستشفى دار السلام هرمل، ومبرة مصر القديمة ومبرة المعادي، لاستمرار تقديم العلاج اللازم لمرضى المعهد.

وأكدت الوزيرة أن مستشفيات وزارة الصحة على أتم الاستعداد لاستقبال ١٠٠٪ من مرضى معهد الأورام، حيث تم نقل ٧٨ مريضاً بالفعل إلى مستشفيات معهد ناصر والمنيرة ودار السلام هرمل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق