حوادث

الطفل المتهم بمعاشرة شقيقته .كنت باقلد الأفلام الأباحية ووالدى عاشرها بعد ماعرف

كشفت تحريات مباحث الجيزة، الأحد، تفاصيل صادمة في معاشرة طالب في الصف الثالث الإعدادي لشقيقته التوأم والإنجاب منها طفل سفاحًا بمنطقة منشاة القناطر بمحافظة الجيزة.

واعترف طالب «الإعدادي» أمام جهات التحقيق، الأحد، بممارسة الفاحشة مع شقيقته منذ أكثر من عام، وكان يعاشرها معاشرة الأزواج في غياب الأم، التي تركت المنزل منذ عامين بعد انفصالها عن زوجها والد الطفلين.

وكشف الطالب المتهم عن أنه «أقبل على ارتكاب هذه الفاحشة مع إحدى محارمه بسبب مشاهدته للأفلام الإباحية على مواقع الإنترنت، وبدأ يقلد ما شاهده مع شقيقته، التي اكتشف أنها أيضًا تشاهد تلك النوعية من الأفلام على تليفونها المحمول»، بحسب اعترافاته أمام جهات التحقيق.

وقال مصدر أمني بالجيزة إن «الأب نفي أمام الأجهزة الأمنية باتهام ابنته وشقيقها باغتصابها جنسيًا»، مؤكدًا أنه «حاولت استر على أولادي، واتفقت معهم على استكمال حمل شقيقته، وعقب ولادة الجنين يتم التخلص منه، ومنعتهما من استمرار تلك العلاقة»، بحسب المصدر.

كان مركز شرطة منشأة القناطر تلقى بلاغًا من الأهالي بمشاهدة عامل أثناء إلقائه طفلًا رضيعًا في صندوق القمامة، وأمسكوا به وقاموا بتسليمه للقسم، وباستجوابه كشف المتهم حقيقة الطفل بأنه علم بحمل ابنته، 15 سنة، من شقيقها التوأم.

وأضافت التحريات، تحت إشراف اللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أن الأب انتظر وضع المولود، وقرر التخلص منه بإلقائه في صندوق القمامة.

وقامت الأجهزة الأمنية باستدعاء نجله، ومواجهته بالواقعة، وأقر بأنه عاشر شقيقته جنسيًا أكثر من مرة، وأن الرضيع نتاج علاقته بشقيقته.

وفجرّ الابن أثناء التحقيقات مفاجأة أمام الأجهزة الأمنية بأن «والده سبق له اغتصاب شقيقته بعد علمه بوجود علاقة غير شرعية بينهما»، بحسب اعترافات الابن.

من جانبها، أودعت الأجهزة الأمنية الطفل دار رعاية، وجار استكمال التحريات حول الواقعة، وأخطرت النيابة العامة، لتولي التحقيقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق