أخبار عالمية

العثور على غابة عمرها 386 مليون عام فى القاهرة الأمريكية

أثناء فحص التربة الأحفورية في منطقة كاتسكيل بالقرب من مدينة القاهرة في نيويورك، اكتشف الباحثون أشجارا بدائية يبلغ عمرها 386 مليون عام في أقدم غابات العالم.

تقع الحفريات على بعد حوالي 25 ميلًا من الموقع الذي كان يُعتقد سابقًا أنه يحتوي على أقدم غابات العالم، وهو دليل على أن الانتقال نحو الغابات قد بدأ في وقت مبكر في العصر الديفوني أكثر مما كان يعتقد عادة.

يقول الباحث الرئيسي «ويليام شتاين» أستاذ فخري في العلوم البيولوجية بجامعة بينجهامتون في نيويورك: “تمثل فترة الديفونيان وقتًا ظهرت فيه أول غابة على كوكب الأرض” وفقًا لصحيفة ساينس دايلي.

ويضيف “كانت التأثيرات من الدرجة الأولى، حيث التغيرات في النظم الإيكولوجية، وما يحدث على سطح الأرض والمحيطات، وفي الغلاف الجوي، بالإضافة إلى تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، والمناخ العام العالمي”.

يعمل شتاين جنبًا إلى جنب مع الباحثين المتعاونين بمن فيهم «كريستوفر بيري» و«جنيفر موريس» من جامعة كارديف و«جوناثان ليك» من جامعة شيفيلد، حيث كشفوا في عام 2012 عن غابة أحفورية مختلفة في جلبوع، ووصفوها على أنها أقدم غابة في الأرض.

لكن اليوم يزيح الاكتشاف في منطقة القاهرة الأمريكية، والذي يقع على بعد حوالي 40 دقيقة بالسيارة من الموقع الأصلي الستار عن غابة أكبر سنًا بتركيبات مختلفة تمامًا.

يقدم موقع القاهرة 3 أنظمة جذرية فريدة من نوعها ، مما دفع شتاين وفريقه إلى افتراض أنه كما هو الحال اليوم كانت غابات العصر الديفوني تتألف من أشجار مختلفة تشغل أماكن مختلفة حسب الظروف المحلية.

فوجئ شتاين وفريقه أيضًا بإيجاد نظام جذر ثالث في التربة المتحجرة في القاهرة ينتمي إلى شجرة يُعتقد أنها كانت موجودة فقط خلال الفترة الكربونية وما بعدها: “أشجار على نطاق” تابعة للفئة Lycopsida.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق