محليات

العناية الإلهية تنقذ طفلا .الحكة المستمرة جعلته يلفظ كائنا غريبا من جوفه

في معجزة وصفها والده بالالهية، تقدم محمد سامي ابن مركز اشمون ، بالشكر لفريق الاطباء بمستشفي اشمون العام ، عقب إنقاذ حياة طفله سامي الذي يبلغ من العمر عامين ونصف.
سامي محمد سامي رضيع يبلغ من العمر سنتين ونصف ، اصيب بدور كحه متتالية وضعف عام بالجسد فتوجه الأبوين الي مستشفي اشمون لتوقيع الكشف علي الطفل، وتم احتجاز الطفل بالرعاية المركزة بمستشفى اشمون ظنا أن الطفل مصاب بكورونا.
وقال والد الطفل محمد سامي، لـ “صدى البلد”، أنهم قاموا بإجراء التحاليل والأشعة وتبين أن الطفل ليس مصاب كورونا وانما يعاني من التهاب رئوى شديد، وتجمع مياه علي الرئه وظل في العناية المركزه لمدة أسبوع.
واضاف أنه بإجراء الفحوصات تبين أن الطفل لدية ورم علي الرئة وبدا الطفل في نوبة من الكحة حتي خرج جسم غريب من فم الطفل. 
واشار الي أن الجسم الغريب كان جسم طويل ولديه تشعبات وقاموا بتحليل الجسم الغريب، وتبين أنه عبارة عن بكتيريا وصديد نتيجة أن الطفل أثناء تناوله طعام عبارة عن قطعة لحم أصابته بشرقة، نزلت علي قاع الرئة وكونت صديد وبكتيريا أدت إلي وجود ورم. 
وتابع، أن الأطباء أكدوا أنها معجزة الهيه ليخرج الجسم الغريب من الطفل دون تدخلات جراحيه.
وأوضح أن الطفل تحسن وخرج من المستشفي في حالة جيدة عقب اسبوع من احتجازه بالعنايه المركزة.
وكانت اخبار انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك بابتلاع طفل برص وخروجه مع دور كحة متواصل
الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق