محليات

الكهرباء . لادعم لمن يتخطى استهلاكه 1000 كيلو وات شهريا


طالب المتحدث الرسمى باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أيمن حمزة، المواطنين بضرورة اتباع سياسة ترشيد استهلاك الكهرباء فى شتى المجالات والأعمال المنزلية وغيرها، لتفادى زيادة فاتورة الكهرباء الشهرية، خاصة بعد بدء تطبيق الزيادة الجديدة فى أسعار شرائح الكهرباء المختلفة من الشهر الحالى، ليتم تحصيلها أغسطس المقبل، بالأسعار الجديدة وفقا لاستهلاكات كل مواطن.
وأضاف حمزة، فى تصريحات لـ«الشروق»، اليوم، أن من يزيد استهلاكه على ألف كيلو وات شهريا لن يحصل على دعم، مشيرا إلى وجود احتياطى فى الشبكة القومية للكهرباء يصل إلى أكثر من 10 آلاف ميجا وات، موضحا أنه يتم تشغيل المحطات وفقا لاحتياجات المواطنين واستغلال الاحتياطى فى برنامج الصيانة السنوى.
وشدد على عدم وجود تخفيف للأحمال خلال الفترة الحالية فى ظل ارتفاع درجات الحرارة، لافتا إلى أن مركز التحكم القومى لم يلجأ لتخفيف الأحمال منذ ما يقرب من 4 سنوات وحتى الآن، وأن المواطن أصبحت لديه ثقافة ترشيد الاستهلاك لتجنب الفواتير المرتفعة، وهو ما يعود بالنفع على المواطن والدولة فى الوقت نفسه.
وقال إن وزير الكهرباء محمد شاكر شدد خلال اجتماعاته الأخيرة مع رؤساء مجاس إدارات شركات التوزيع التسع على مستوى الجمهورية بضرورة التأكيد على دقة القراءات، والانتهاء من تحصيل المتأخرات قبل بداية تطبيق منظومة الأسعار الجديدة.
فى سياق متصل، أشار مصدر فى وزارة الكهرباء إلى أن وزارة البيئة تقدمت باقتراح جديد يتضمن تحصيلها رسوم النظافة التى تضيفها الكهرباء ممثلة فى شركات التوزيع التابعة لها على فواتير الاستهلاك الشهرية فى جميع المناطق، مشيرا إلى أن الوزارة تدرس ذلك المقترح حاليا.
ولفت المصدر لـ«الشروق» إلى أنه يجرى الآن وضع اللمسات النهائية للدراسة المقدمة من خلال رصد آراء المحافظين فى كيفية تطبيقها من خلال وزارة البيئة بإنشاء أو التعاقد مع شركة جديدة تتولى عمليات جمع القمامة من الشوارع أو المنازل وغيرها من المنشآت العامة والخاصة التى تسدد قيمة النظافة بطريقة شهرية ومنتظمة الموجودة داخل فاتورة الكهرباء.
وأكد المصدر أن المقترح أو الدراسة فى مرحلة التشاور ولم يتم البت أو الاتفاق على التفاصيل النهائية للإعلان عن تلك الخطوة التى من شأنها ستؤدى لزيادة قيمة ما يتم تحصيله من رسوم خاصة بالنظافة.

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق