أخبار متنوعة

الكينج محمد مُنير في معرض الكتاب

كتبت/أسماء فتحى
يظل محمد منير ملكا متوجا علي عرش الغناء، عالم من الأسرار والحكايات، صوته الشجي يطرب الأصم، وراء كل أغنية من أغنياته لغزا، لا يعرف حله سواه، لذا حاولنا أن نقتحم هذا العالم الملئ بالأسرار لنتعرف علي تفاصيله، بهدف امتاع جمهور الملك الشغوف دائما لمتابعة أخباره.
المؤلف محمد حسني، يحاول في كتابه الذي يحمل عنوان “الملك”، سرد حكايات بعض أغنيات الكينج، يرصد أدق التفاصيل، متحريا الدقة في نقل المعلومة علي لسان ما شاركوا منير في رحلة النجاح.
١٠ فصول تحوي حكايات ١٠ ألبومات هي الأولي في مشوار الملك يسرد الكتاب حكاية كل أغنية وتفاصيل خروجها للنور ، بالأضافة إلى سي دي يحتوي على خمس أغاني بتوزيع جديد توزع مجاناً مع الكتاب.
من جانبها أعلنت دار الحلم، التي تتولي طباعة ونشر الكتاب، أن ” الملك ” هو أول وأهم كتاب عن الكينج محمد منير حيث يغوص في حكايات الأغاني التي عشقها الملايين ويضعنا خلف الكواليس لنري بأعيننا الأغاني بشكل جديد كأننا نراها ونسمعها لأول مرة في حالة بديعة ثلاثية الأبعاد ، وأبدت الدار دهشتها عن عدم وجود كتب أخري تؤرخ وتوثق الحالة المتفردة التي صنعها الملك ، حيث يحتاج منير الي عشرات الكتب التي ترد له جزء بسيطا مما فعله لنا من إمتاع غير مسبوق وتضعه في مكانته الطبيعية .
وأعرب د. اسلام فتحي مدير دار الحلم للنشر في تصريح خاص للشروق عن أن الدار تراهن علي جمهور الملك في معرض الكتاب 2017 رغم ما يمر به من تحديات كبيرة ، حيث أن الدار أولت اهتماما كبيرا لإصدار الكاتب الصحفي محمد حسني إلي جانب الاستعانة بفريق عالمي للإشراف علي كل خطوات الكتاب وتسجيل الأغاني من بينهم المايسترو العالمي هاني شنودة ومايسترو الأوبرا الأول وقائد أوركسترا السلام بفرنسا المايسترو نادر عباسي والعازف الهولندي فرانك فان آسين والشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي والشاعر سيد حجاب والشاعر مجدي نجيب والفنان حميد الشاعري والملحن مدحت الخولي و المخرج مراد منير والموزع الموسيقي طارق مدكور ، وتم الاستعانة أيضا بعدد من الاستوديوهات العالمية لإعادة توزيع الأغاني من بينها استوديو (STRING ATTACHED) في هولندا وتمت عملية الماستر في لندن ،،
في استوديو “ABBEY ROAD STUDIOS”
الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق