مواضيع

المخرج سيف يوسف لهمسة.أسباب التحرش كثيرة منها الجهل وانعكاس دور الفن

حوار / مها وافى
ــــــــــــــــــــــ
التحرش ماهو إلاالاغتصاب واغتصاب يعني أخذ الشيء قهرًا وظلمًا و أخذ أي شيء دون إذن أو دون حق، وقد طغى استعمال الكلمة لتشير إلى الاعتداء الجنسي ويعدّ التحرش أكثر الجرائم الجنسية شيوعاً في المجتمع والشوراع برغم وجود الناس

في الشوارع مازال التحرش الجنسي مشكله فعليه تهدد المجتمع ومستمرة يوما بعد يومآ ،حتي أصبح التحرش مرض سرطان ينتشر في العقول الشباب والرجال، وفي وفي حواراتنا نسعي لمحاولة معالجة المشكله من جذورها وفي حوارنا الخاص مع المخرج سيف يوسف.

 

يعد المخرج “سيف يوسف” من هؤلاء المخرجين الذين نجحوا في دورهم الإخراجي المتكامل علي الشاشة، حيث قدم للدراما أعمالا بارزة مثل “سيرة حب” الجزء الثالث ، ٢٠١٤ ، مسلسل نوايا بريئة ٢٠١٦،مسلسل الكبريت الاحمر ، الجزء الاول ، ٢٠١٦ – مسلسل سرايا حمدين ٢٠١٧ – مسلسل نصيبي و قسمتك حكاية رحمة ، ٢٠١٨ – فيلم جدو نحنوح ٢٠١٨ ، فيلم عمر خريستو ٢٠١٨.

ماأسباب انتشار التحرش هذه الأيام؟
 

هذا يرجع لارتفاع نسبة الجهل لأننا مجتمعات تفشي فيها الجهل وقلة التعليم مما أدى لانتشار الصفات السيئة مثل التحرش كأشياء غريزية .

 
هل هناك أسباب اجتماعية وراء التحرش؟
 

اجتماعيا يعد التفكك الأسرى والمشكلات بين

الأزواج سببا من الأسباب التي تشجع علي انعدام الأخلاق والقيم وبالتالي ينعكس علي الشباب بشكل سلبي منساقا وراء غرائزه بسبب قلة التربية.

 
هل هناك عوامل اقتصادية وراء تلك الظاهرة؟
 

العامل الاقتصادي من الممكن أن يكون عاملا مساعدا ولكن ليس سببا رئيسيا في انتشار الظاهرة، حيث أن انعدام الدخل يؤدي لمشاكل بين الأزواج ينتهى بهم المطاف للطلاق مما يؤدي للتفكك والتشرد وينعكس بالطبع علي أخلاق الشباب.

هل المشاهد السلبية في بعض الأعمال الفنية لها أثر سلبي في تلك الظاهرة؟
 

للأسف ، الأعمال الفنية تعد انعكاسا للمجتمع وليس العكس، فعندما يظهر فيها مشاهد من هذا النوع تعتبر نابعة من المجتمع ، فنناشدأصحاب الوعي في المهنة الذين نعول عليهم كمنتجين بألا يسلكون نفس الطريق ونحاول توضيح خطورة هذه المشاهد، علي الرغم من اعتبار البعض هذا السلوك عاديا.

 
ومادور الفن في هذه القضية والتوعية بمساؤها ؟
 

دورنا كفنانين ومخرجين عامة إذا أتيحت لنا الفرصة في التعبير عن آرائنا في عمل فني وشرح تلك العواقب وتأثيرها علي الناس ونتمني تقديم مواضيع تناقش تلك الظاهرة التي أصبحت سيئة للغاية حيث صرنا أوائل الدول ترتيبا في ظاهرة التحرش وهو شئ محزن بالطبع.

 
ماتعليقك علي التبريرات التي تقول أن الملابس هيا سبب للتحرش؟
 

أعتقد أن الملابس ليست السبب في انتشار الظاهرة ولكن الملابس المحتشمة مرتبطة بعرف وتقاليد البلد فهي تعد ستر وحماية للنفس، فيجب احترام العادات والأعراف طالما هناك عادات متبعة في البلد التي نعيش فيها ، فلا مجال للمقارنة بين البلاد المنفتحة مثل أمريكا وبين عاداتنا وتقاليدنا فلكل له عاداته .

وماهو الحل الأمثل لعلاج التحرش؟

علاج التحرش يبدأ من التعليم والبيت أولا من خلال التوعية كي ننشئ جيلا قادرا علي فهم مساوئ هذا العمل اللا أخلاقي ، كما أن أنظمة التعليم إذا كان فيها قدر من العلم الكافي يؤدي ذلك للحفظ على الأسر من التفكك والتشرد.

 

نحن نحتاج مشروع قومي جاد من كل مؤسسات الدولة لبناء الإنسان بشكل يليق بشعب له حضارة عريقة من أجدادنا العظماء قدماء المصريين حتى نحافظ على القوى البشرية المصرية من أجيال المستقبل.

 
وفي نهايه حوارنا ماذا تريد أن تقول وماهي رسالتك؟
 
 

أوجه شكري لكي بصفة خاصة و للجريدة لما اتاحته لي من الحديث عن تلك الأمور الهامة والتي تمسنا جميعا تحياتي وإحترامي لهذا المجهو ويجب احترام المرأه.

حين تواجدها في الشارع وبين مجتمعها كالأخت والمحافظة عليها واحترامها أمر ضروري

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق