مجتمع همسة

المخرج عمر عبد العزيز ورثاء موجع للراحل سعيد طرابيك

عمر عبد العزيز
عزيزي سعيد طرابيك
اولا : الله يرحمك بقدر إنسانيتك وحبك للناس وفنك وموهبتك الفذه

ثانيا: بقدر حزني علي رحيلك بقدر ارتياحي انك ارتحت من تدخل الناس في حياتك الشخصية بشكل تطفلي بلا داعي

ثالثا وأخيرا : ارجو ان يكون قد وصلك الان واعرف انه متاخر مقدار تقدير وحب زملائك لك وحزنهم علي فراقك السريع لاني أزعم انك لم تكن محظوظ في حياتك ولم تقدر كما ينبغي رغم تنوع أدوارك وموهبتك العريضة وتعاملت مع الحياة بمنتهي الواقعية والتواضع منذ عرفتك في أواخر السبعينات وعندما قررت ان تعيش حياتك وتبحث عن السعادة كان وقت الرحيل قد أزف ولم تسلم من السنة الناس وكرابيج تجريحهم عند زفافك وحتي بعد تلبية النداء الحتمي . الان تستطيع ان ترقد في سلام وتجني أرباح كل من تكلم عليك وتسعد في الجنه بامر الله يامن عشت بتلقائية وعفوية ورضا بما كتب لك ومت ولك في ذمتنا الكثير من تقصيرنا في حقك وليعوضك الله برحمته وتنعم بالحظ الكبير عنده….

تعليقات

تعليقات

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق