الرئيسية » الشعر والأدب » المغيب ..قصيدة للشاعر /أحمد الخليفة

المغيب ..قصيدة للشاعر /أحمد الخليفة

احمد الخليفة

ــــــ( المغيب )ـــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــ كلمات / أحمد فرج الخليفة

ومازلتُ أنتظرُ النجاةَ
فهل سيأتيني القمرْ
أم يا تُرى يُقصيهِ عنّا ذا القدرْ

أركانُ دولتنا القديمةِ لم تعدْ
والراقصون على الخريطةِ شوهوها
هذا يشدُّ النيلَ من رحمِ المليحةِ
والمليحةُ تنتحبْ
هذا يكفِّرني ويلقيني النَّصَبْ
والأخر الملتاعُ يسرقُ عزَّتي

وأرى غريباً يعتلي سقفَ التَّدَيّنِ في فجور
الآن ويلي من سَقَرْ
جدي الذي ماتَ شهيداً كفَّروه
هو لم يُصلِ مثلهم
هو لم يُغَطِّ رأَسَهُ
لم تملك الرأسُ الغِطاءَ
ما كان يجرؤ أنْ يُقَصِّرَ ثوبَهُ
فشقوقُ فقرِه قد اعتلته للرُكَبْ
قد كان يتلو كل فجرٍ
بعضَ أورادِ الصَّباحِ
وآيتين
وقبلَهُم أمَ الكتاب
شقوا الكتابَ وأبدلوه
حلماً حطبْ

وأرى على مرمى البصر
وجهَ القمر
لكنه لا يبتسم
الشمسُ أعلنت المغيبَ
فلا ضياءَ
حلَّ الظلامُ على بلادٍ للعربْ
أين الشموعُ التي كانت تُعَانِقُ ليلَنَا ؟

وبقيتُ وحدِي في الظلامِ
أرسلتُ ابني للغدِ
وفي يديهِ شُعْلَةٌ .. وبقايا زيتْ
ومصحفي
وخريطةٌ تلغي الحدودَ
منَ الجسدْ

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

أشفق عليك ياقلبى .خاطرة بقلم / إبراهيم راضى

أشفق عليك يا قلبي المسكين……. أشفق عليك من كثرة الألام كل وقت وحين….. أشعر بأنك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *