الرئيسية » مقالات رئيس التحرير » الممثلة الصغيرة وعندما يتم تكريم من لايستحق .بقلم / رئيس التحرير

الممثلة الصغيرة وعندما يتم تكريم من لايستحق .بقلم / رئيس التحرير


كتب / فتحى الحصرى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إذا انت أكرمت الكريم ملكته…….. وإن أنت اكرمت اللئيم تمردا – .
……………..
بيت شعر قاله المتنبى منذ مئات السنين . طاف بذهنى أثناء حديثى مع ممثلة صاعدة . كنت قد كرمتها فى مهرجان همسة الذى أقيم منذ أقل من اسبوعين كأحسن ممثلة دور ثانى ..!
إتصلت بها لأهنئها على تكريمها كأحسن ممثلة صاعدة فى مهرجان أقيم مؤخرا ..( لاحظوا الفرق بين تكريمنا كأحسن ممثلة دور ثانى ,وهذا التكريم كأحسن ممثلة صاعدة )
كنت أظن _ وبعض الظن إثم للأسف_ أن تلك الممثلة الصغيرة سنا وفنا سوف تتقدم بالشكر على ماقدمناه لها من تكريم مثلما فعل الكبار سنا وفنا والذين اتصلوا بى ولسان حالهم يلهج بالشكر على ماقدمنا لهم من تكريم هم يستحقونه بالفعل . غير أن الممثلة الصغيرة سنا وفنا فاجأتنى بقولها أنها غاضبة منا لأننا لم نقم بتقديرها كما يجب ..!
أنا لاأدرى ما التقدير المناسب الذى تصورته ممثلة فى أول الطريق أكثر من اختيارها أفضل ممثلة دور ثانى .؟ بينما أقصى ماحصلت عليه بعد ذلك هو ممثلة صاعدة ..؟
الصغيرة سنا وفنا قالت أننا وضعناها مع الممثلين الشباب وكأن وجودها بينهم إثم لايعتفر . أو كانها تفوقهم منزلة ومكانة . مع أنها كما قلت لم تحصل سوى على أفضل ممثلة صاعدة ويقينى أنها كانت سعيده بهذا اللقب أكثر من سعادتها بفوزها كأفضل ممثلة دور ثانى مناطحة بذلك الكبار ممن يفوقونها إسما وموهبة
أنا لاأدرى أين يقع الخطأ …! هل هو خطأ اللجنة التى قامت باختيارها كأحسن ممثلة دور ثانى بينا هى تتطلع لأقل من ذلك . أو أن هذا هو إحساسها الشخصى بمكانتها ..؟ أم خطأنا نحن أننا قمنا بتنفيذ مارأته اللجنة ولم نقم بالتبديل فيه كما يفعل الكثير من أصحاب المهرجانات ويكون الاختيار طبقا للأهواء الشخصية ..؟
أنا شخصيا كنت أرى أن هناك من هن أفضل منها بكثير وكل واحدة منهن تستحق التكريم على اللقب بجدارة غير أنى احترمت اختيار لجنة التحكيم وهم من الكبار شأنا وفنا وأتيت بها لتكريم هى لاتستحقه .ليس لفنها ولكن لعدم كياستها وذكاؤها المحدود جدا ..!
الفنان كما نعرف ويعرف الجميع ليس مجرد مؤدى بارع لدوره فى مسلسل أو فيلم بل كل ذلك لايشفع له إن لم يكن يتمتع بذكاء اجتماعى ويكون ك ( الصايغ ) يصوغ كلماته قبل أن يتفوه بها مما يجعله يجتذب كل من حوله بحب حتى ولو كان محدود الموهبة
عزيزتى الفنانة الصغيرة سنا وفنا أعترف أننا اخطأنا فى حقك فعلا  ليس لأننا وضعناك بجانب الفنانين الشبان فهم وإن كانوا شبانا أو ضغارا غير انهم أكبر بكثير من أن يجلسوا بجانبك . ولكن خطأنا لأننا أسأنا الاختيار منذ البداية ووضعناك فى مكانة لم ولن تصلى إليها .لا اليوم ولا الغد ولا طول العمر

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

والعكس صحيح ..فيلم بطعم الألم عن معاناة وطن مزقه الربيع العبرى

كتب / فتحى الحصرى ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ( والعكس صحيح ) هو اسم الفيلم الليبى القصير للكاتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *