الرئيسية » مقالات بقلم القراء » المنتحرون ليسوا بالضروة من الفقراء ..بقلم الكاتب / أحمد بيومى

المنتحرون ليسوا بالضروة من الفقراء ..بقلم الكاتب / أحمد بيومى

أحمد بيومى
عندما يذهب شخص ما ولاى سبب كان ويقف امام المنطقه الشماليه العسكريه ثم يقوم باشعال النار فى نفسه مع وجود شخص اخر بالقرب منه يسرع فورا لاطفائه ويفشل او ينجح غير مهم ..
السؤال الذى يتبادر الى ذهنى مباشره متى شاهدت نفس السيناريو من قبل ..؟
فاتذكر الاديب اليابانى الاشهر يوكيو ميشيما ..والذى علق على خبر انتحاره الكاتب الامريكى ارثر ميللر بان ما فعله ميشيما ليس سوى فاصل استعراضى انهى به حياته لانه تاكد انه لم يعد يملك ما يكتبه ..ثم اتذكر يوسف ادريس فى كتابه اكتشاف قاره تعليقا على انتحار نفس الكاتب ورايه ان هذا الرجل كانت تؤرقه فكره سيطره الغرب على بلاده الى درجه محو الحضاره اليابانيه فقد شاهد ميلاد جيل جديد من اليابانيين يؤمنون تماما بالتكنولوجيا الحديثه الى درجه تحول مسرح الكابوكى اليابانى الى متحف وتقاليد الجيشه الى مركز للفنون الشعبيه فلم يتحمل الرجل رؤيه حضاره بلاده تندثر وعندما اراد استنهاض ثقافه الساموراى الفرسان اليابانيين القدماء وجد الجميع يسخر منه فانتحر ..
عموما ..انتحر كثير جدا من المشاهير مثل الاديب النمساوى ستيفان زيفايج والاديبه الانجليزيه فرجينيا وولف والاديب الامريكى ارنست هيمنجواى وشاعر الثوره الروسيه ماياكوفسكى وسرجى سنين بالاضافه الى ميشيما وغيرهم كثر ..
اذا الانتحار ليس قاصرا على الفقراء وحدهم بل اعلى نسب الانتحار فى العالم فى السويد وهى دوله من دول اوربا الغنيه وعوده الى ظاهره الانتحار العربيه ..
فاتذكر البوعزيزى التونسى ..مشعل الثوره التونسيه ..واتذكر عشرات النكرات الباحثين اما عن الشو والشهره او المدفوعين فعلا بمشاعر الياس والفقر والاحساس بالظلم او تحت مفعول المخدرات او بفعل فاعل قام بعمليه غسيل مخ لهم المهم ان هناك دائما سبب ما خلف هذا القرار ..وبالعوده الى منتحر المنطقه الشماليه نكتشف انه مجرم معتاد الاجرام وانه متعاطى للمخدرات فهل مثل هذا الشخص كان فعلا يبحث عن وظيفه او عمل شريف ليعيش منه ؟ وهل مثل هذا الشخص يكفيه راتب 2000 جنيه شهريا قد لا تكفى لشراء ما يحتاج من مخدرات ادمنها منذ زمن بعيد وجعلت منه لص محترف ومسجل خطر ؟
عموما لن اقول انها حيله اخوانيه قديمه جديده فقد يكون الرجل بالفعل يعانى من ضغط شديد دفعه للانتحار بعيدا عن اى خلفيه سياسيه مع التاكيد ان هناك من يتقاضى من اعمال حره اكثر من 3000 جنيه شهريا ومن دون ان يدفع ضرائب ويدعى انه غير قادر على العيش بهم فمطالب حياته الغير طبيعيه هى السبب عموما عاش اهل مصر المكافحين الطيبين الصابرين المرابطين وربنا يكفينا شر المغيبين والاخوان المسلمين ..احمد بيومى

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

لذة الحياة خاطرة بقلم / أميرة إبراهيم

اللذة و المتعة هي شعور بالارتياح العميق الذي يناقض الألم والبشاعة وهذه بعض الحكم عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *