أخبار متنوعة

انطلاق “أسبوع التسامح وقبول الآخر” بالمركز القومي للطفل..اليوم

يبدأ المركز القومي لثقافة الطفل “أسبوع التسامح وقبول الآخر”، وستكون البداية، بالمجلس الأعلى للثقافة، إذ يتم استضافة أطفال المدارس بنين وبنات وأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وسيتم تشكيل مجموعات عمل من هؤلاء الأطفال ليعمل الكل كفريق عمل واحد لإنتاج عمل فني أو ثقافي في نهاية اليوم.

وذلك في إطار القوافل الثقافية التي أطلقها المجلس الأعلى للثقافة، أكتوبر الماضي، وأوضحت مرفت مرسي رئيس المركز القومي لثقافة الطفل، أن فعاليات اليوم ستبدأ بافتتاح المعارض، ومنها: معرض لوحات للأعمال الفائزة في مسابقات المركز، ومعرض منتجات من أعمال الأطفال، إلى جانب معرض لأحدث إصدارات ومطبوعات المركز، ثم تبدأ ورش الفنون التشكيلية: خزف، أوريجامي، تدوير مخلفات البيئة، ورشة عروسة، الرسم على القماش والخيش، إنتاج لوحة فنية، ورش حكى لبعض القصص التي تدور حول التسامح وقبول الآخر ومنها قصة “أطفال أطفال”، وهى رسالة حب للطفل لكى يحب الجميع بصرف النظر عن الاختلاف،

وأوضحت مرسي، أنه سيتم عمل ورش أدبية لتأليف عمل أدبى، قصة أو مسرحية، ويختتم اليوم بالعروض الفنية كعرض الأراجوز وعروض فرقة أطفال الحديقة الثقافية للأطفال بالسيدة زينب، التابعة للمركز، وعروض فريق البسمة الكشفية لذوي الإعاقة.

يُذكر أن “أسبوع التسامح وقبول الآخر” سيعقد في مدرسة الحلمية بالسيدة زينب، معهد الفتيات الأزهرى بالمعادي، والمدرسة المصرية الدولية للغات، ومدرسة خاتم المرسلين بالهرم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق