مسابقة الشعر العمودى

اِنزيــاحاتٌ صـوفيّـةٌ.مسابقةالشعر العمودى بقلم / راسم المروانى . العراق

قصـيـدة

(اِنزيــاحاتٌ صـوفيّـةٌ)

قصيدة من (مجـزوء الكامل)

بــ

(لــزوم ما لا يلــزم)

للمشاركة في مسابقة (‏مهرجان همسة الدولى للآداب والفنون‏)

(الشعر العمــودي)

بقلـم الشـاعـِـر (راسـم المَـرواني) / العِـراق

لـــوّحتَ لـــيْ جَسَـــــداً ، فَقُـــلْ لـــيْ   ..أ أمـُـــرُّ عَبـــــركَ ؟ أم أُصلّـيْ

هــيَ مــوتَــتي الأولــــى ، فَـــعُـــــذْ   .راً ، لَسـتُ أعــرفُ مـــا التَجَــــلّيْ

ألقيتَ بَعــضَكَ فَـــوقَ بَعــــ        .ــضيْ ، فاستَـطــــالَ ، وَصـــارَ كُـلّـــيْ

ودَنَــوتُ فيـــكَ مِــنَ العَــــلا           ءِ ، وكنـتُ أقـــرَب للتَــدَلّيْ

خُــذنيْ ، لَعَـــلّيْ أقتَـــفيْ           أَثَـــــريْ ، وأرجِـــعُ لـيْ ، لَعَـــلّيْ

******

هــذا دُوارُ البـــوحِ ، والـــــــ           ـــغَثَـــيــانُ مِــنْ هَلَـــعيْ وذُلّــــيْ

دَعــنيْ أَبُـــحْ لَكَ سِــــريَّ الـــــ      ـــمـأسـورَ فــي شَــــــرَكِ التَسَــــلّيْ
لأرى عيونك في المدى

لأرى عيــــونَـكَ فــي المَــــدى          وغَضَـــاضَــةَ الــــوَجـهِ المُطِــــــلِّ

******

هــــا … جِئتُ مُتَّكِــــــئَــاً عَـليـــــــ      ـــيَّ ، يَـقـــودُنــي وَهْـــمــيْ ودَلّــيْ

علّـــيْ أراكَ بِعَيـــــنيَ الــــــــــ           ـــجـــوفاءِ والصَخَـــــــبِ المُظِـــــــلِّ

ودَنَــــوتُ حيــنَ دَنَـــــوتُ مِنْــــــــ          ــكَ ، لِعــــالَمِ الـــروحِ الأجَـــــــلِّ

فَـوَجَـــدتُــنيْ لَحــــنَ اِجتـــــرا           رٍ ، ذابَ فـي الــوَتَـــرِ المُـــمِلِّ

******

يـــا نِصفَ قَــــرنٍ لَـــمْ أَذُقْ                فـي ليــلهِ ألَـــقَ التَحَــــــلّيْ

رُغــــمَ اكتظــــاظـيَ بالتَسَـــــــــ      ـــاؤلِ ، وانتـِـــزاعيْ ثَــــوبَ غِـــــلّيْ

حتّـــى مَـــــلأتُ بــيَ الفَــــــــرا         غَ ، أدورُ ، أبحَـــثُ عَــنْ مُـــــدَلِّ

مُتَــرَنِّـــــحَاً ، يَقِـــــظــاً ، أُفَتـــــــــ      ــتِــشُ عَبــــرَ وَعـــيٍ مُضمَـــــحِــلِّ

فـأنــــا ، وعـــاجِــــزةُ الظنـــــوُ              نِ ضَحيــــّــةُ الـــوَهْـــــمِ المُضِــــلِّ

******

فَـــدَعْ العِتــــابَ ، وَخَـــــلِّ بَعـــــــ      ـــــضَ اللّــــومِ مَخبـــوءاً ، وَخَــلِّ

مِــنْ أَيـــنَ لـــيْ أنْ أقتَـفيـــــ            ــكَ ، ولَــمْ أجِـــدنيْ في مَحَــــلّيْ

أمْ كَيـفَ أُبْحِـــــرُ في مَتـــــــا          هـَـــةِ لُــــوثةِ الفِـكـرِ الأَشَـــــــلِّ

******

يــــا أيُّــــــها الـكـــانَ اِنعتــــــا        قُ الـــروحِ مِــنْ أمَـــــــلي المُـــــــذِلِّ
هــ
لــــولا طَـــوَيتَ صحــــــائِـفـــيْ      فــــيْ مَــهـــدِهـــا طَـــيَّ السِجِـــــــلِّ

******

عَتَــــبيْ عَليــــكَ بــــأكثَـــــريْ         أَنّـــيْ لَمَسـتُـــــكَ فـــيْ أَقَـــــــلّيْ

وَسَـــجَدْتُ مُـرتَقــــــيَــاً إليــــــــ       ـــكَ ككائِـــنٍ بِــكَ مُستَقِـــــــــلِّ

******

يــــا أيــــنَ كُنْـتَ وهــــذهِ الــــــ        ـــصَحـــراءُ تَشــــربُ نَـــــزْفَ طـَــــلّــيْ

وَتُــذيبُــنيْ عَطَـــــشَــاً ، فــَــأُذ           عِــنُ ، لا مَنــــاصَ مِـــنَ التَـوَلّـــيْ

لـــــولا سَقَيـتَ فَســـائِـلَ الـــــــــ         ـــعِــرفــانِ بالغَـيـــثِ المُبــــِــلِّ

لـولا بَكيتَ لِــــرعـشَـةِ الــــ                ــعُصفُـــورِ فــي كـفِّ العُتُــــــــــلِّ

ألّقْتَـــــني روحَــــــــاً ، فَخُـــــذ             يـــــا سَيّــــدي جَسَــديْ وَظِـــــلّي

إنْ كُنتُ يَــــومـــاً لَمْ أكُـــن                  لَكَ ، فـأمْحُــــهــا كَـرَمَـاً ، وكُــنْ لـــيْ

***********************

الوسوم

همسه

همسة هى مجلة كل الناس وكل الأعمار . المهنية والصدق شعارنا .ننقل الخبر من مصدره الحقيقى ونسعى دوما للتجديد من أجل القارئ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق