الرئيسية » أخبار متنوعة » بالصور .. ندوة ” محاربة التطرف والإرهاب المسلح” بمكتبة القاهرة الكبرى

بالصور .. ندوة ” محاربة التطرف والإرهاب المسلح” بمكتبة القاهرة الكبرى

كتب – حسن مختار :
أقامت مكتبة القاهرة الكبرى برئاسة الكاتب خالد الخميسى، مساء السبت، ندوة بعنوان ” محاربة التطرف والإرهاب المسلح ” تحدث فيها الخبير الأمنى العميد خالد عكاشة حول كتابه أمراء الدم، وإدار الندوة ياسر عثمان مدير المكتبة، بحضور كوكبة من المثقفين والكتاب ورجال الصحافة والإعلام .
قال العميد خالد عكاشة، أن المجتمعات تتصف حاليا بدرجة كبيرة من الهشاشة والتحول السربع، وتحدث عن ذلك العديد من خبراء العالم وأعربوا عن قلقهم اتجاه هذه السرعة فى التحول وخاصة بين طبقة الشباب الذى يتحول من شاب عادى إلى شاب إرهابى وبفكر متطرف، مشيرا إلى أنه بمجرد اندلاع الثورة التونسية وإزاحة النظام القديم تحولت تونس الى مضخة لدفع شبابها للإتجاه نحو المناطق الإرهابية، وكذلك أذا ماتطرقنا فى الحديث عن دولة ليبيا، فنجد أن الصورة اكثر فزعا، فقبل انتهاء عام 2011 نجد الدولة الليبية تحتوى على عدد أكبر من التنظيمات الإرهابية والأكثر شراسة فى وقت قصير، وفى مصر نجد الإرهاب فى سيناء ولكنه أقل بكثير عن الدول السابقة.
وتابع عكاشة : وفى كتاب أمراء الدم أخذت نموذجين، الأول خطة الأخوان واحدة وتنفذ بمنهج واحد، فما حدث لهدم المشروع الوطنى فى عهد الرئيس جمال عبد الناصر ومحاولة هدمه من جانب جماعة الإخوان لإسقاط الدولة هى نفسها ماحدث من قبل الإخوان بعد ثورة 30 يونيو، أما التموذج الثانى كان نموذج الخلية الجهادية التى خططت لاغتيال السادات عام 81 وهى خلية تكونت ونفذت خطتها مع عدد كبير من شباب المجتمع وفى وقت قصير .
واختتم عكاشة حديثه لمقدمة الندوة قائلا : فى النهاية نقول أن الأسماء تختلف” أخوان مسلمين ـ جهاد ـ داعش ” ولكن الهدف واحد فلابد ان نصنع قارب للنجاة لكى يمكننا أن نحافظ على منظومة المشروع الوطنى، من هنا أطرح على السادة الحضور هذا السؤال .. كيف يمكننا أن نتحصن من ذلك.؟؟
بدأ د. نادر عكو ـ مفكر سورى ـ أولى حوار النقاش قائلا : بحكم سنى يمكنكم أن تعتبرونى شاهد على العصر، وأقول نحن فى حرب الوجود وليس حرب الحدود، وتحول الانسان السريع من حالة إلى حالة وهشاشة المجتمعات كما يقول العميد خالد هى كالمرض، وهو سبب ان تسرق أمهاتنا وأولادنا وشبابنا، فاولادنا تركناهم للاعلام الغربى المضلل، فيجب ان نمشى طبقا للسياسة التنويرية ونأمل أن تمنحنا وزارة الثقافة إقامة 4 مبادرات الأولى مبادرة شباب أعرف بلدك والثاتية الطفل العربى أمن قومى والثالثة الثقافة المصرية أمن قومى والرابعة الأعلام أمن قومى .
وتحدثت السيدة رانيا سماحة ـ ربة منزل ـ قائلة :” أنه يجب تنمية روح الانتماء فى المواطن المصرى وخاصة طبقة الشباب، فإنخفاض مستوى الإنتماء لدى الشباب الى جانب الحالة الاقتصادية التى تعوق تحقيق ذاته وتكوينه للأسرة، كل ذلك يدفع الشباب ويغزى إندفاعهم نحو الجماعات والعمليات والفكر الإرهابي .
من جانبه أكد الإعلامى أيمن عدلى ـ مدير تحرير برنامج صباح الخير يامصر ـ خلاله الحوار النقاشى، أن دور الأسرة هو الأساسى، وأن الإعلام له دور كبير فى مقاومة الإرهاب والتصدى له، ونحن مازلنا نواجه الإرهاب فى مصر أمنيا فقط، فهناك تقصير فى الجامع والكنيسة والتعليم وأنه ليس لدنا خطة ممنهجة علمية وأمنية لمواجهة الارهاب .
وأوضح المهندس عبد المنعم عكاشة، أنه فى الثمانينات كان الإرهاب محلى مثل الإخوان وكان هدفهم إسقاط الدولة فى عهد الرئيس جمال عبد الناصر .. وتحول الى دولى منذ الإحتلال السوفيتى لإفغانستان وتقوده الآن أمريكا التى صنعت داعش ولا تستطيع السيطرة عليه الآن.
ووجه رئيس الجالية السودانية فى مصر الشكر لوزارة الثقافة على إطلقها مبادرة مصر المواجهة، كما وجه الشكر لإدارة المكتبة لتوجيه الدعوة له بالحضور، لافتا إلى أن التطور التكنولوجى ووجود الإنترنت بين المجتمعات ساعد كثيرا فى سرعة انتشار تلك المنظمات وتوصيل فكرها الإرهابى من خلال الفضاء الالكترونى الى أولادنا وشبابنا ويجب ان ننتبه له جيدا.
وقالت دينا ذو الفقار:” انا مصرية بحب بلدى ومهمومة .. وأرى أن العنف يواجه بالعنف.. فأين العرب والعروبة ووحدتنا العربية، لابد من الرجوع للهوية المصرية .. انا أريد السلام ليس لمصر فقط بل السلام للعالم كله.

تعليقات

تعليقات

عن همسه

فتحى الحصرى صحفى فنى ومصور فوتوغرافى محترف ..الصورة عندى هى موضوع متفرد قائم بذاته والكلمة هى شرف الكاتب هكذا تعلمت من اساتذتى فشكرا لكل من تعلمت منهم

شاهد أيضاً

تكريم رانيا الخطيب في حفل مهرجان السياحة العربية لإختيار ملكة جمال مصر بحضور نجوم الفن

كتب: سامح علي   كرمت مساء أمس الفنانة الشابة “رانيا الخطيب”، في حفل مهرجان السياحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *